سياسة
محمد عادل التاطو الأحد 13 أغسطس 2017 - 00:34

بنكيران: لست من الإخوان المسلمين ولن أتبرأ منهم ولهم فضل علينا

أوضح عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أنه ليس من الإخوان المسلمين لكنه لن يتبرأ منهم، قائلا إن “ملاحظاتي عن الإخوان المسلمين كثيرة لكنني لا أريد التحدث عن الناس حين يكونون في محنة”.

وأضاف المتحدث خلال لقاء جمعه بالمشاركين في مخيم الشباب القومي العربي، أول أمس الجمعة بالمحمدية، أن “المدرسة الأولى التي تعلمنا منها والثقافة الأولى التي رضعنا منها هي مدرسة الإخوان المسلمين وكتابات حسن البنا وسيد قطب وغيرهم، ولهم الفضل في ذلك”.

واعتبر رئيس الحكومة السابق، أنه لا علاقة تجمع حزبه وحركته بالإخوان المسلمين، قائلا في هذا الصدد: “منذ ذاك الوقت إلى الآن، هل لا زلنا على هذا الفكر وهل ننتمي إلى تنظيم الإخوان وهل لنا علاقة بهم؟ هذا غير صحيح وغير موجود، والسبب تاريخي هو أننا نشأنا بدون قيادتنا التي كانت بالخارج ولم نكن نعرف مع من كانوا يتواصلون، وقطعنا الصلة بهم ونشأنا بأنفسنا”.

وخاطب ابن كيران شباب المخيم بالقول: “أنتم ما فائدتكم إن لم تكونوا قيادات حقيقية للمستقبل تُنور الشعوب”، مضيفا “أما إن أردتم أن تضاف أسماؤكم للذين يصيحون فقط، فافعلوا وقولوا الشعارات التي بدت لكم وقولوا نحن عرب وسوف نفعل ونفعل.. ولم نفعل إلى حد الآن شيئا ولا أحد فينا فعل شيئا، لا الإسلاميون ولا القوميون ولا العروبيون، نحن جميعا في أزمة وتريدين أن نستمر في الأزمة ونحن نتشاكس”.

وتساءل بالقول: “هل ستكونون أصحاب مبادئ وقيم في المستقبل أم أصاحب مصالح، وأنا أرى في التلفاز أشخاص يقولون أشياء أنا متأكد أنها ضد قناعتهم في أزمة الخليج، لكنهم لا يستطيعون فعل غير ذلك لأن لهم أجور ووضعوا أنفسهم في خناقات لا يستطيعون التخلص منها”.

وتابع قوله: “الآن المبادئ ليست وحدها كافية، بل الموضوعية أيضا في الحديث مع بعضنا ومع الآخر، فلم يعد ممكنا الآن أن نشتم الغرب كما كنا في السبعينات لأنهم أفضل منا في كثير من الأمور، وطبعا ليس كل الأمور، وبهذا التراشق بيننا لن نذهب لأي مكان”.