بزيز: فن السخرية هو تكريس الحرية ونزع الخوف من المستبد

بزيز: فن السخرية هو تكريس الحرية ونزع الخوف من المستبد

12 أبريل 2016 - 21:43

قال الفنان الساخر أحمد السنوسي المعروف إعلاميا بـ "بزيز"، أن فن السخرية في تعريفه، هو تكريس الحرية في التعبير، والانتفاضة من أجل استعادة الكرامة الإنسانية والاصطفاف إلى جنب المقهورين ضد هيمنة السلطة أو جبروت المال.

وأضاف السنوسي أن السخرية التي صعب على المحللين والمتخصصين أن يجدوا لها تعريفا متوافقا عليه، هي "الانتصار على الخوف و نزع تلك الهالة المزيفة التي يضعها الطاغية على رأسه لبث الرعب فيما يسميهم الرعايا"، مشددا أن ذلك شرط أساسي لبناء مجتمع عادل.

السخرية التي ترادف في اللغة الفرنسية L’humour أو La Satire، يجب أن تواجه كذلك، حسب تدوينة للفنان بزيز على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، (تواجه) "طغيان الإيديولوجية مهما كانت، حين تفرض على الإنسان أن ينظر إلى العالم بمنظارها، و تمنع عنه الاجتهاد و الشك، و تسلمه مفاتيح اليقين الجاهزة و تحول دونه و دون الاحتكام إلى العقل".

وأردف الفنان المعروف بمواقفه المعارضة، "وأرى أن السخرية هي الفن الذي يثق في ذكاء المتلقي، ويحيي فيه ملكة النقد والسؤال"، وأوضح "تماما كما كان هو الحال بالنسبة للفلسفة التي تطالبنا بطرح الأسئلة، عوض الاكتفاء بالأجوبة المعلبة والجاهزة للاستهلاك".

وقال السنوسي أن "المستبدين"، يريدون و يفضلون "السخرية" التي تسخر من خصومهم و معارضيهم، ليفرضوا بالقوة ديمقراطيتهم" المغشوشة على الناس مانحين بذلك الفرصة لكل واحد من "الرعايا" لكي يصبح عبدا، على حد تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تصوير شريط مغربي وفيلم أجنبي بمراكش.. هل بدأت المدينة الحمراء تتعافى فنيا؟

بعد الجدل .. نعمان لحلو يوضح حقيقة دعم وزارة الثقافة للفنانين

وزيرة الثقافة الجزائرية تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني

تابعنا على