اقتصاد
جمال أمدوري الإثنين 16 أبريل 2018 - 09:00

جبهة متابعة أزمة “سامير” تستعد للكشف عن خسائر توقف المصفاة

أعلنت الجبهة المحلية لمتابعة أزمة “سامير” عزمها الكشف عن “حجم الخسائر الفظيعة الناجمة عن الاستمرار في تعطيل نشاط مصفاة المحمدية، في مجالات التشغيل والأمن الطاقي وأسعار المحروقات والعملة الصعبة والرواج التجاري بالمحمدية وغيرها من المجالات”.

وسيتأتى ذلك، بحسب بلاغ للجبهة المحلية لمتابعة أزمة “سامير” تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منها، حلال ندوة صحفية حول “التداعيات الخطيرة لاستمرار تعطيل الانتجا بمصفاة المحمدية”، والتي ستنظم مساء يوم غد الثلاثاء بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية.

وتسعى الجبهة من خلال تنظيم هذه الندوة، يضيف البلاغ ذاته، إلى “تسليط الضوء على النضالات والمساعي التي تقوم بها الأحزاب والنقابات والجمعيات بالمحمدية، في سبيل المطالبة بإنقاذ المصفاة المغربية من الإفلاس والتفكيك، وحت الدولة المغربية وكل السلطات المعنية على تحمل مسؤولياتها في المساعدة على توفير وتيسير شروط استئناف الإنتاج وحماية المكاسب الهامة التي تضمنها صناعات تكرير البترول لفائدة المغرب والمغاربة”.

كما تأتي هذه الندوة، في “سياق التحضيرات والتعبئة للاعتصام المقرر تنفيذه في 4 زوال ليوم الجمعة 20 أبريل 2018، وذلك بعد سلسلة من الوقفات الاحتجاجية والمسيرات والندوات التي نظمتها الجبهة المحلية، منذ توقف الإنتاج بمصفاة المحمدية في غشت 2015، والنطق في مواجهة شركة “سامير” بالتصفية القضائية في مارس 2016، بعدما تم إغراقها من طرف المستثمر السابق في المديونية الثقيلة حتى تجاوزت خصومها بكثير أصولها “.