صحتك في رمضان.. الحلقة 6: تجنب هذه الأطعمة خلال شهر الصيام
https://m.al3omk.com/420607.html

صحتك في رمضان.. الحلقة 6: تجنب هذه الأطعمة خلال شهر الصيام لتفادي العطش والمشاكل الصحية

بحلول شهر رمضان المبارك تزداد حاجة الصائمين إلى معرفة الأطعمة المناسبة لكل وجبة وطريقة تكييف نظامهم الغذائي مع وتقسيمه على ما يقل عن 9ساعات يكون فيها المغاربة مفطرين ليلا، قبل مواصلة مشوار الصيام والإمساك عن الأكل والشرب لما يزيد عن 15 ساعة متتالية.

كما تزيد حاجة الصائمين إلى معرفة الطرق الأنسب للتخلص من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي لدى الكثير من الناس خلال هذا الشهر الفضيل.

جريدة “العمق” تقدم لمتابعيها الكرام مجموعة من النصائح عبر حلقات.

تتميز المائدة المغربية خلال شهر رمضان، على غرار مجموعة من موائد البلدان الإسلامية، بغناها وتنوعها خصوصا في وجبة الإفطار، التي تجتهد الأسر على إعداد عدد من “الشهيوات” والأطعمة ذات المذاق اللذيذ، غير أن كثير من الناس لا ينتبهون إلا أن مجموعة من الأطعمة التي تلقى إقبالا خاصا في شهر رمضان قد تجعل الصيام أمرا أكثر مشقة، وقد تعرض الجسم لبعض المتاعب والأمراض.

وفيما يلي إليكم مجموعة من الأطعمة التي يحبذ تجنبها خلال شهر رمضان، أو على الأقل التقليل منها ما أمكن:

المملحات

الملح يعمل على حبس الماء في الجسم ويزيد الشعور بالعطش بشكل سريع، لذلك فإن تناول المملحات والأطعمة المالحة جدا، يجعل الصائم يشعر بالعطش بشكل أكبر في اليوم الموالي، كما ذلك قد يسبب في ارتفاع ضغط الدم خصوصا لدى الأشخاص الذين يعانون من عدم توازن الضغط، لذلك ينصح بتجنبها أو التقليل منها خلال شهر رمضان.

الحلويات

تعد الحلويات إلى جانب المملحات من أهم عناصر “شهيوات” مائدة الإفطار المغربية، غير أن الكثيرين يغفلون على أن هذه الحلويات تعمل على رفع نسبة السكر في الجسم، وترفع من الحاجة إلى السوائل بشكل خاص الماء.

كما أن الحلويات الجاهزة تتوفر على كميات مرتفعة من الدهون الضارة، والتي قد تعمل على تضييق الشرايين مما يؤثر على الدورة الدموية، وينصح بتعويض الحلويات والسكريات بالفواكه المليئة بالسكر الطبيعي من أجل الحصول على شعور أفضل ولكبح الحاجة إلى السكر.

المخلل

الأطعمة التي تحتوي على الخل، شأنها شأن الأطعمة المالحة، كلاهما يعد غنيا بالصوديوم الذي يرفع من حاجة الجسم للماء ويزيد من الإحساس بالعطش.

والإكثار من المخللات مضر جداً بالصحة، لذلك تجد أن الرياضيين ولاعبي رياضات كمال الأجسام، لا يفضلون  تناوله لاحتوائه على كمية كبيرة من الأملاح.

الحمضيات

بما أنها ترفع نسبة الحموضة في المعدة وتسبب زيادة نسبة الغازات في الأمعاء وانتفاخ القولون، فلذلك يجب التقليل أو اجتناب تناول الحمضيات ما أمكن، من أجل تفادي المشاكل التي قد تسببها للصائم في ساعات الصيام والتي توجب عليه شرب كميات كبيرة من الماء أو أخذ بعض المهدئات لتوقيف الإزعاج الذي تسببه حموضة المعدة.

تعد حرقة المعدة (Heartburn) أو كما تعرف بحموضة المعدة، إحدى المضاعفات الصحية الشائعة التي يمكن أن تنشأ خلال فترة صيام رمضان بشكل خاص، وهي عبارة عن ألم حارق بأسفل عظمة الصدر، وعادة ما تحدث نتيجة الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي (GORD) وهي حالة يتم فيها عودة حمض المعدة إلى المريء.

في رمضان المشكلة قد تتفاقم وتظهر، خاصة بعد الإفطار، وذلك كنتيجة طبيعية لامتلاء المعدة والإصابة بالتخمة بسبب الانقطاع عن الطعام لفترات طويلة.

المقليات       

الأطعمة المقلية تجعل مستهلكها يشعر بالثقل وعدم القدرة على الحركة بارتياح، كما أنها تحتوي على كميات عالية من الزيوت والتي تؤدي إلى الإصابة بالسمنة وترفع من مستوى الكولسترول في الدم، فذلك وجب التقليل منها على طول السنة ومحاولة تفاديها خلال شهر رمضان.

المشروبات الغازية

الكثير من الناس تجدهم على الإفطار يتناولون المشروبات الغازية، والمشكلة أن هذه المشروبات مليئة بالسكريات والمواد التي تضر الجسم، حيث تزيد من الدهون في الجسم ولن تفيده على الإطلاق، لذلك يفضل استبدالها بعصائر طبيعية.

أن استهلاك المشروبات الغازية بشكل منتظم يرتبط برفع خطر الإصابة بالسكري، فالمحليات الصناعية والملونات المضافة لها تقلل من حساسية الأنسولين، عندها تبدأ مستويات الجلوكوز بالارتفاع، وتتعرض للإصابة بالسكري.

المعلبات

إن أخطر أنواع الدهون على صحة الإنسان على الإطلاق هي الدهون المهدرجة والتي توجد بكميات كبيرة في الأطعمة المعلبة.

الدهون المهدرجة هي تماماً مثل الدهون المشبعة مضرة للصحة، وقد تتسبب في رفع الكولسترول في الجسم، فقد كشفت الأبحاث أن استهلاكها يسرع بشكل ملحوظ من عملية تصلب وتضيق الشرايين.

بعد صيام أكثر من 15 ساعة، فإن الجسم يحتاج إلى العديد من المصادر الغذائية التي بالتأكيد لن نحصل عليها بشكل كبير من الأطعمة المعلبة، فلذلك يفضل تناول الأطعمة الطازجة والابتعاد عن المعلبة بقدر الإمكان.

التوابل

الأطعمة الغنية بالتوابل قد تسبب حرقة في الفم والأمعاء، وذلك بسبب مواد خاصة يحتويها الفلفل الحار تعرف باسم الكابسيسين (Capsaicin).

عادة لا يتم هضم هذه المواد في الجهاز الهضمي ويمكن أن تسبب تهيج بطانة الأمعاء والمعدة،كما أن الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل تزيد من الشعور بالعطش، لأنها تزيد من الحموضة، وترفع من الحاجة إلى شرب الكثير من المياه، لذلك لا تضيفي الكثير منها على طعامك في رمضان وخصوصا في أطباق السحور.

المنبهات

المنبهات التي تحتوي عليها بعض المشروبات مثل الشاي والقهوة تعتبر من المواد التي تحفز على دفع السوائل للخروج من الجسم، وتزيد من نسبة التبول، وهو ما يجعل الجسم يتعرض أُثناء الصيام للجفاف وتزيد حاجته للماء مما يجعل الصائم يحس أكثر بالعطش.

لذلك ينصح خلال رمضان تجنب احتساء القهوة وشرب الشاي خصوصا مباشرة بعد الإفطار أو في وجبة السحور، وذلك من أجل ترك فرصة للجسم للاستفادة من السوائل بشكل جيد بعد الإفطار، وتجنب طردها بسرعة مباشرة بعد بداية ساعات الصيام.