صحتك في رمضان.. الحلقة 7: فرصة ذهبية للتخلص من السمنة
https://m.al3omk.com/421432.html

صحتك في رمضان.. الحلقة 7: فرصة ذهبية للتخلص من السمنة ضمن نصائح صحية

بحلول شهر رمضان المبارك تزداد حاجة الصائمين إلى معرفة الأطعمة المناسبة لكل وجبة وطريقة تكييف نظامهم الغذائي مع وتقسيمه على ما يقل عن 9ساعات يكون فيها المغاربة مفطرين ليلا، قبل مواصلة مشوار الصيام والإمساك عن الأكل والشرب لما يزيد عن 15 ساعة متتالية.

كما تزيد حاجة الصائمين إلى معرفة الطرق الأنسب للتخلص من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي لدى الكثير من الناس خلال هذا الشهر الفضيل.

جريدة “العمق” تقدم لمتابعيها الكرام مجموعة من النصائح عبر حلقات.

قلة قليلة من الناس تستطيع خلال شهر رمضان التحكم في الوزن الخاص بها، بحيث أن الكثيرين يعانون من زيادة الوزن أو نقصانه عكس ما يرغبون فيه، في الوقت الذي يمكن أن يكون شهر رمضان فرصة ذهبية للتحكم في الوزن، وبشكل خاص للذين يعانون من السمنة.

تأثير الصيام على الجسم 

أثناء الصيام تتغير نسبة السكر والكوليستيرول بالدم، فعند تعرّض الجسم للجوع يقوم بحرق الدهون المخزنة لديه لإمداد الجسم بالطاقة وبالتالي تقل نسبة الدهون، وهذا راجع إلى تراجع نسبة الأنسولين خلال الصيام، والذي يعد المسؤول عن الحد من حرق الدهون، وبالتالي يشرع الجسم في حرق الدهون بعد ساعات من الصيام.

لماذا يزداد الوزن في رمضان؟ 

يرجع السبب الرئيسي في زيادة الوزن خلال شهر رمضان إلى مجموعة من العادات السيئة في النظام الغذائي خلال هذا الشهر، حيث نتناول كميات كبيرة من الدهون والسكريات في الأطعمة المقدمة على مائدة الإفطار، إضافة إلى عدم شرب القدر الكافي من المياه، وعدم توازن النظام الغذائي في رمضان.

ومن بين أسباب الزيادة في الوزن كذلك عدم تناول الكم الكافي من الخضراوات والحبوب، والإكثار من تناول المشروبات الغازية والمحلاة بالسكريات الصناعية.

وخلال شهر رمضان يعمد الكثيرون إلى الجلوس واتخاذ أوقات راحة طويلة خصوصا بعد الإفطار مباشرة، كما تزيد نسبة الكسل وقلة الحركة أثناء فترة الصوم.

والجلوس أمام التلفاز وقت الإفطار أثناء تناول الطعام يجعلك غير منتبه لكمية الأكل التي تناولتها، وهو ما يسبب أخذ نسب عالية من السعرات الحرارية وإعطاء الجسم طاقة أكبر من الطاقة التي يبذلها مما يجعل السعرات تتطور إلى دهون.

العادات السليمة لمحاربة السمنة

من أجل التخلص من السمنة وتجنب الإصابة بها خلال شهر رمضان يجب أن اتباع مجموعة من العادات التي تؤدي إلى نقص لوزن وحرق الدهون وتكوين جسد صحي ومتوازن، بداية بالحرص على الإفطار بالمياه والتمر لإتاحة الفرصة للجسم لاسترداد جزء من السوائل التي أضاعها خلال الصيام، وكذا ليصل الكليكوز المتواجد بالتمر ليعطي للدماغ الوقت الكافي لإعطاء الأوامر للجهاز الهضمي ليستعد لاستقبال الطعام.

ويجب عدم مفاجأة الجسم بالأطعمة الدسمة وصعبة الهضم، وتأخيرها بعد تناول بعض الفواكه أو الخضر الغنية بالألياف والمكونات الغذائية اللازمة، كما أن تناول الحساء قبل الإفطار يريح الجهاز الهضمي ويساهم في تقليل نسبة الأكل من الأطباق الموالية.

الحرص على الخضراوات والفواكه وكذا الحبوب الكاملة يعطي الجسم ما يحتاجه من القيمة الغذائية دون إغراقه في الدهون، ويجب الحرص على مضع الطعام جيدا وببطئ من أجل إعطاء الدماغ فرصة للشعور بالشبع، حيث يلزمه ما بين 10 و15 دقيق بعد الانتهاء من الوجبه لكى يشعر بالشبع.

يجب تجنب المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة وتعويضها باللبن أو بعض مشتقات الحليب دون الإفراط فيها، مع الحرص على شرب كميات وافرة من المياه بما لا يقل عن لترين اثنين على طول فترة الإفطار.

وللتخلص من السمنة يجب الحرص على ممارسة الرياضة كالمشى لمدة 10-15 دقيقه يومياً قبل الإفطار أو بعده بساعتين مما يساعد على حرق الدهون، كما أن ممارسة الرياضة تعطي للمخ إحساساً بالشبع.

الجسم يحتاج لكميات أكبر من الطعام في شهر رمضان لتجنب الشعور بالجوع أثناء فترة الصوم، لكن من الضروري الحفاظ على تناول كمية مناسبة من الطعام لخسارة الوزن لكن دون الشعور بالجوع، فاختيار أطعمة متنوعة ومختلفة وبكميات مناسبة قد يحمي من زيادة الوزن ويعزز من حرق الجسم للدهون.

للنوم أهمية كبيرة في التخلص من الوزن الزائد حيث يساعد النوم على التسريع من عملية حرق الدهون، ونتيجة صعوبة تنظيم الوقت في شهر رمضان يصعب علينا الحصول على قسط مريح من النوم، لذلك احرصي على تنظيم وقتكِ وقومي بأخذ قسط مريح من النوم يوميًا.

حرق الدهون في رمضان

عند تناول وجبة الإفطار والشعور بالشبع، يجب أن يتم ترك المائدة على الفور؛ لأنّ البقاء في الجلوس عليها يؤدّي إلى زيادة تناول الطعام، خاصّة أنّ وجبة الإفطار في رمضان تكون مكونة من جميع الأصناف، وعند الحصول على كمية إضافية يؤدي إلى تراكم الدهون وتعرّضه للسمنة.

و تناول وجبة السحور بشكل يومي، لما لها من أهمية وفوائد لصحة الجسم، فهي تعمل على حرق الدهون الزائدة، ويجب التركيز على تناول نوع واحد من الأطعمة على الإفطار، لأنّ ذلك يؤدّي إلى إنقاص الوزن وحرق الدهون، والأفضل أن تكون هذه الوجبة من البروتينات.

ويجب تجنّب تناول أكثر من كوب واحد من الماء على وجبة الإفطار، لأنّ ذلك يؤدّي إلى توسّع المعدة وزيادة الوزن، كما أن الحرص على تناول كوب من شراب الليمون أو البقدونس بعد صلاة التراويح يؤدي إلى حرق الدهون الزائدة.