https://m.al3omk.com/428070.html

اختلالات في مشروع فلاحي بتاوريرت.. ومطالب بالتدخل يشمل 10 هكتار من اللوز

علمت جريدة “العمق” أن مشروع فلاحي تم تمويله من صندوق المديرية الفلاحية بإقليم تاوريرت تعرض  لـ”الإهمال والضياع”، ويتعلق الأمر بزرع مساحة 100 هكتار من أشجار فاكهة اللوز، بدوار لهماهمة التابع ترابيا لجماعة مشرع حمادي، خلال الموسم الفلاحي الجاري، بشراكة مع جمعية المبادرة للتنمية والمديرية الإقليمية المذكورة.

رئيس جمعية المبادرة للتنمية المستفيدة من المشروع، عبد القادر درفوفي، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن” فرحة هذا المشروع لم تدم طويلا بعدما فشل في عملية التنفيذ ولم ينجح لحد الآن حتى بنسبة 1%، وموت جميع المغروسات راجع بالأساس في تأخير عملية الغرس التي تمت في منتصف شهر مارس الماضي”.

وأضاف درفوفي، أن “ما زاد الطين بلة هو عدم مبالاة المقاول صاحب الصفقة في تنفيذ بحسب دفتر التحملات للمشروع كاملة، خصوصا ما يتعلق بالسقي، وأن الأشجار تعرض للموت بسبب العطش”، وفق تعبيره.

وتابع رئيس الجمعية قائلا: “المديرية الإقليمية لوزارة الفلاحة بتاوريرت مشكورة في إنجاز هذا المشروع الواعد عبر غرس أكثر 16500 شجرة من فاكهة اللوز بأرض ممتدة على مساحة 100 هكتارا في ملكية المنخرطين بالجمعية، وكان سيستفيد منه أكثر من 56 منخرط، لكن يا للأسف تبخر الأمل ولم ينجح المشروع”.

وطالب رئيس الجمعية المسؤولين بالتدخل العاجل بإرسال لجنة مستقلة لتقف على “الخروقات التي شابت المشروع منذ بدء عملية التنفيذ في شهر مارس المنصرم، والضرب على أيدي من سولت لهم أنفسهم العبث بهذا المشروع الطموح”، حسب قوله.

هذا وحاولت جريدة “العمق” الإتصال بالمسؤول عن المديرية الإقليمية لوزارة الفلاحة بتاوريرت لأخد رأيه في الموضوع، لكن دون جدوى.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك