استئنافية أكادير تحسم في ملف "دكتور الفقراء" وتصدر الحكم

11 يونيو 2019 - 22:00

قضت محكمة الاستئناف بأكادير، بعد زوال اليوم الثلاثاء، بتغريم الدكتور الشافعي المعروف ب”دكتور الفقراء”، بأداء تعويض مالي قدره 20 ألف درهم، يمنح لمدير مستشفى الحسن الأول بتيزنيت بصفته مشتكي، وغرامة مالية قدرها 10آلاف درهم.

وبذلك تكون استئنافية أكادير، قد أيدت الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية لمدينة تيزنيت قبل أشهر، بعد الدعوى التي رفعها مدير المستشفى، ضد الشافعي طبيب أخصائي في جراحة الأطفال بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بالمدينة سابقاً، يتهمه السب والقذف، من خلال تدوينات منشورة على صفحته الخاصة بالفيسبوك.

وطالب مدير المستشفى حينها، من هيئة المحكمة، تعويضا ماليا لجبر الضرر محدد في 80 ألف درهم، غير أن المحكمة قضت بالغرامة المشار إليها أعلاه.

تجدر الإشارة إلى أن قضية الشافعي، قد استأثرت بالرأي العام، وتفاعلت معها الهيئات المدنية والحقوقية بتيزنيت، وذلك بعد قرار توقيفه، ونقله إلى تارودانت حيث يزاول حاليا مهامه.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خوفا من عودة كورونا .. سلطات الحاجب ترفع من إيقاع حملتها التحسيسية (صور)

“ستي باص” توفر النقل المجاني لكافة التلاميذ المرشحين لامتحانات الباكالوريا

نضوب مياه عين “هكوس” يهدد فلاحين بالإفلاس بضواحي الحاجب (فيديو)

بطريقته الخاصة.. هكذا يقاوم أقدم فران بـ”سبع عيون” الزمن ويأبى “التوقف” (فيديو)

عشرات المهاجرين الأفارقة يرشقون مستشفى بمكناس بوابل من الحجارة

تابعنا على