https://m.al3omk.com/428088.html

مهاجر مغربي يتهم منتخبين بإفران بمحاولة إرشائه مقابل شراء أرض بجماعة سيدي المخفي

وجه مواطن مغربي مقيم بالخارج يدعى المكي الحسناوي شكاية إلى عامل إقليم إفران، يتهم فيها 8 أعضاء بمجلس جماعة سيدي المخفي، بمطالبته بالرشوة مقابل التصويت لصالح موافقة المجلس على اقتناء أرض في ملكيته، لأجل بناء دار الطالب والطالبة من طرف الجماعة.

وقال المشتكي في رسالة وجهها لعامل الإقليم، وفي تسجيل صوتي على حسابه بموقع فيسبوكة، إنه “تعرض للإبتزاز من طرف بعض الأعضاء الذين أرسلوا له مستشارا جماعيا طلب منه مبلغ 40 ألف درهم كرشوة مقابل التصويت لصالحه فرفض المشروع”.

وأوضح أنه “سبق له أن وقع عقد وعدا بالبيع مع الجماعة المعنية وتم تحديد ثمن البيع في اجتماع حضرته جميع المصالح المعنية بالإقليم، وتم إدراج موافقة المجلس كنقطة في جدول أعمال الدورة للمجلس المنعقد بتاريخ 15 ماي المنصرم”.

ومن جهته، قال نائب رئيس جماعة سيدي المخفي، عبد العزيز العثماني، في تصريح لجريدة “العمق”، إن إتهامات المشتكي “باطلة ولا أساس لها من الصحة، وأن ما وقع بالضبط هو أن الاتفاق المبدئي معه في قضية شراء بقعة أرضية منه كان مع المجلس السابق”.

وتابع قوله: “نحن أعضاء بالمجلس الجديد لا نعرف أي شيء عن هذا الملف، وتم تأخير التداول فيه إلى دورة لاحقة لاتخاد القرار المناسبق فيه”، وفق تعبيره.

وأضاف المتحدث: “فوجئنا بشكايته ونحن نجهل مضمون ملفه ولا يمكننا التداول في شيء نجهله، وإن كان لصالح المصلحة العامة لا أعتقد أن أحدا من الزملاء سيصوت ضده، علما أن المجلس جديد التكوين بعد تنظيم انتخابات جزئية بالجماعة إثر حل المجلس السابق والمنتخب سنة 2015”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك