https://m.al3omk.com/445297.html

الرقص على جثة الحب مقال

على بساط مذهب نخب شوقه …………على برزخ الماء و الرمل صرف همه
رسم لها أف موعد فكان حينها ………..كالطرس تماما يموت و يحيى لها دمه
هيبة الحب الخلي في القلوب فخامة………و العشق المنسي في قلعة أحلام يذمه
وإن أسأت له وبذا لك باسم الثغر ………فاعلم أنه بدالك حبا وفي داخله حمم تلفه
بقلب صامت يرسل الأوجاع أبابيلا …..على هيئة جمرات أنصافا وأرباع تحرقه
جفت دموعه وغض الطرف به مطأطئا …….فحقت العين نظرة من ورائه تسره
في العالم السفلي و أمواج الزمان تعانقه……..جاءك وبنات الدهر تغازله و تقبله
متيم الشرود في عينيها الكحيلتين يندثر……غواية الألفة تقيمه الخيمتين و تسكنه
متأزم جانب الضفة كهل الغم يافع الأحلام ….. جاء الربيع و هو للخريف يحسبه
تناثرت أوراقه وتغاضت عن الفصول …….. كأن لها قلب تحزن وتأسى لحزنه
وكم أمل انفرج بعد طول امد انتظاره …… وكم أمل انفجر همه بعد غياب جحدته
حقا بدت له الأيام الخوالي مالم يعلمه ……… وأتته بالخبر الذي هو بالكاد يجهله
الحب للحب بلسم وبريق أمل يشده ………..تراه تحت الكساء كساء الورود يلفه
اقم سفينتك حيث الرياح أنا تتجه …… ولا تكن أسير الرياح لما لأنت فيه توجعه
حسم القول في الصبح إذا هو تنفس…,,… و بدر الزمان يفوح عبقا إذ أنت تسعفه
ويا هم يا مربك أوقات السرور ………….. كم طال ليلك ولست للصبح بمنكره
وما لداري دهر بطابور الهم يسالم ………… و لا لأوجه العشاق مباسم تزينه
فيا قيس يا ابن الملوح ادركنا ………….. إذا ما أنت للحب عاشق فينا أن تنبثه
فإن كنت لزمانك وليلاك مغازلا ………. فليلانا للتأسي والموت شهداء نرقصه

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك