دمنات تسدل الستار على مهرجان للفنون الشعبية (صور)
https://m.al3omk.com/447604.html

دمنات تسدل الستار على مهرجان للفنون الشعبية (صور) نظمته جمية أمل الدقة التزغتية بدمنات

اخْتُتِمت، أمس الجمعة، فعاليات النسخة الأولى للمهرجان الثقافي للفنون الشعبية المحلية، الذي نظمته جمية أمل الدقة التزغتية بدمنات، تحت شعار “جميعا من أجل إحياء تراثنا المحلي” أيام 14، 15، 16 غشت الجاري. بحي تزغت بجماعة دمنات.

وقد عرف المهرجان خلال الأيام الثلاثة تنظيم أنشطة مختلفة من قبيل صبحيات ترفيهية للأطفال، وفقرات تحسيسية وتثقيفية، فضلا عن مسرحيات من أداء شباب نادي الابداع والفن، وكذا مجموعات غنائية شعبية وأمازيغية وعروض فلكلورية همت فنون أحواش والدقة الدمناتية وفرقة حمادشة وفن التبييضة.

أحمد بنعاشور، عن إدارة للمهرجان المنظم بشراكة مع جمعية “العيون الأربعون” وجمعية “تامجوط للتنمية والتضامن”، وجمعية “أمل أسكيور للتنمية والبيئة”، قال إن “المهرجان يهدف إلى إعطاء إشعاع ثقافي وسياحي لدمنات، ورد الاعتبار لموروثها الثقافي والحضاري ومن أجل توطيد جسور التواصل بين الجمعيات المشاركة لتجويد عملها بخصوص الأنشطة الثقافية بالمنطقة.

وأشار المتحدث في تصريح خص به جريدة العمق إلى أن من شأن هذا المهرجان أن يشرك الجيل الصاعد في الحفاظ على هذا الموروث الثقافي وتطويره، مشددا على أهمية مثل هذه المهرجانات في في غرس قيم المحبّة والتسامح بين المواطنين.

من جانبه أكد رئيس جمعية “تامجوط للتنمية والتضامن” مولاي هشام جغنان الإدريسي، في تصريح لجريدة العمق على ان الهدف من هذا المهرجان هو التعريف بالغنى الذي تعرفه منطقة دمنات بخصوص التراث اللامادي والذي لم ينل نصيبه من الاهتمام.

وأضاف أن المهرجان الثقافي للفنون الشعبية المحلية بدمنات سيعمل على إحياء هذا التراث الغني بتنسيق مع كل الجمعيات المهتمة بهذا الشأن خلال الدورات القادمة، مشيرا إلى أن النهوض بالمجال الثقافي له تأثير مباشر على سمعة المدينة والتعريف بها وطنيا.

وقد نالت النسخة الأولى من المهرجان الذي نظم بتنسيق مع جماعة دمنات استحسان المواطنين الذين قدموا من مختلف أحياء المدينة والدواوير المجاورة لها.