https://m.al3omk.com/454467.html

سابقة.. سيدتان تؤمان الصلاة بمصلين من الجنسين بقاعة واحدة بفرنسا المذهب المالكي حسم في المسألة بالنفي

أمت سيدتان الصلاة، أول أمس السبت، بمجموعة من المصلين من الجنسين الذكور والإناث، بأحد المساجد بباريس الفرنسية،

وصرحت إحدى السيدتين، لوكالة “فرانس بريس”، التي أوردت الخبر قائلة:” هذه اللحظة مهمة للإسلام في فرنسا، لأن مثل هذه الصلاة، تضمن المساواة بين الجنسين”.

ففي قاعة، ضمت 60 مصلين ذكورا وإناثا، اختاروا  أداء الصلاة، بطريقة غريبة، فالإمامتان، إحداهن كانت ترتدي تنورة، والأخرى ترتدي سروالا من الجينز، وظهر في الصور التي نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية، نساء بحجاب، وأخريات بدونه.

السيدتان، وتدعيان Eva Janadin و Anne-Sophie Monsinay، تعملان منذ مدة على التسويق لنوع من الإسلام، تقولان عنه أنه متحرر وحضاري، وتسعيان لاستقطاب مسلمين مقتنعين بضرورة تجاوز القواعد الشرعية، والضوابط الفقهية، لمجموعة من الممارسات والشعائر.

“استطعنا جمع مساعدات وهبات مالية، سمحت لنا بكراء مقر بباريس، لأداء الصلاة على الأقل كل جمعة، ولمدة سنة كاملة”تقول إحدى السيدتين.

تجدر الإشارة إلى أن إمامة المرأة فيه خلاف بين المذاهب الأربعة، والمغرب الذي اختار المذهب المالكي، بدوره حسم في هذا الجدل، بفتوى للمجلس العلمي الأعلى، جاء فيها:” اتجه المذهب المالكي في المشهور والراجح الذي به العمل، إلى عدم جواز إمامة المرأة، كما يستفاد من أقوال أئمة المذهب من الفقهاء قديما وحديثا”.

وتضيف الفتوى: “أما إمامة المرأة بالرجال، فإن الفقه الإسلامي مجمع على منعها، لما يترتب عنها من تغيير في هيأة الصلاة، إذ أن صلاة المرأة سرية بينما يعتبر السر في الصلاة الجهرية نقصا في صلاة الرجال، كما أن إمامة المرأة تقتضي حتما تقديمها وتغيير موقعها في مشهد صلاة الجماعة، ولم يثبت في تاريخ المغرب ولا عند علمائه أن أمت امرأة الصلاة في المسجد، لا بالرجال ولا بالنساء، في أي وقت من الأوقات، وهذا ما دأب عليه أهل هذا البلد الأمين وجرى به عملهم في مختلف العهود”.

1

صلاة الكل باطلة

2

المهم تايصليو......القبول عند الله...ماكاين لا هدا ولا هاداك..

3

هزلت

4

لم تستطيعوا أن تقضوا على الإسلام بالتشكيك فيه عن طريق شياطينكم؛فجائتكم فكرة القضاء عليه بإضافة أشياء ليست منه؛بدعوتكم الباطلة المساوات أي مساوات تريدون بين الذكور والاناث ...(الإسلام محفوظ كما شرعه الله وذجلكم لا نتيجة له إلا الفشل ومزبلة التاريخ.....