محامية "طبيب هاجر" تكشف لـ”العمق” جميع تفاصيل الملف (فيديو)

12 سبتمبر 2019 - 08:37

في أول حوار للمحامية المكلفة بالترافع عن الطبيب محمد بلقزيز، المتابع في قضية الصحافية هاجر الريسوني، سردت مريم مولاي ارشيد جميع التفاصيل المتعلقة بجوانب القضية منذ اعتقال المتهمين، مرورا بإجراء الخبرة الطبية، وانتهاء بتوقعاتها للمحاكمة.

وشرحت الأستاذة الجامعية في حوار مع جريدة “العمق”، أسباب إيرادها لقضية الوسام الملكي الذي حاز عليه الطبيب في معرض دفاعه عنه أمام المحكمة، موضحة أسباب تقديمه كضمان من أجل طلب السراح المؤقت لموكلها.

وفصّلت المحامية بهيئة الرباط الحديث في قضية الاعتياد على الإجهاض ومدى وجاهة هذه التهمة، مبرزة أهمية الخبرة الطبية التي طالبت فرقة الأخلاق العامة إجراءها على هاجر، مسلطة الضوء على الاختلالات التي طبعت الملف من توقف المعنيين بالأمر.

وكشفت الدكتورة في الحقوق وجود تناقضات كثيرة في الملف، داعية إلى ألا تأخذ القضية مسارا سياسيا يخسر فيه الجميع، متوقفة عند سبب رفض السراح المؤقت لموكلها، وعند توقعاتها للمحاكمة في رمتها.

وسلطت المحامية الضوء على قضية الإجهاض وتقسيماته الممكنة، مبينة بوسائل علمية أوجه تهافت رواية الشرطة القضائية، وأبدت تفاؤلها من القضية، خصوصا عند تطبيق الإجراءات القانونية بشكل سليم دون تدخل تأثيرات أخرى.

وفي ما يلي رابط الحوار الكامل مع المحامية مريم مولاي ارشيد:

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مغاربة سوريا .. عالقون بتركيا ويطرقون أبواب الوطن للعودة (حوار)

واكريم: الإنتاجات الرمضانية هذه السنة متوسطة و”سلمات أبو البنات” هو الأضعف

في حوار مع “العمق”.. خبير تربوي يقدم مفاتيح التعامل مع الأبناء خلال الحجر الصحي

تابعنا على