محكمة فرنسية تقضي بتعويض عائلة موظف توفي وهو يمارس الجنس

14 سبتمبر 2019 - 11:40

أصدرت محكمة فرنسية قرارا يقضي بتعويض شركة لعائلة موظف توفي أثناء ممارسته للجنس في رحلة عمل.

وكان الموظف الذي يشتغل في شركة سكة الحديد، على متن سفر إلى وسط فرنسا سنة 2013، بعد أن قرر الذهاب مع إحدى النساء إلى الفندق ليلقى حتفه بعدما أصيب بنوبة قلبية حادة.

واحتجت الشركة المشغلة على القرار الذي يقضي بتعويضها لعائلة الموظف، على اعتبار أن الموظف لم يكن مكلفا بانجاز أي مهمة في الوقت الذي قرر فيه الخروج مع تلك المرأة إلى الفندق، بينما رفض القاضي هذا الطعن، وذلك بناءا على اعتبار ممارسة الجنس عمل طبيعي مثله مثل الاكل أو الاستحمام.

وزكت هيئة المحكمة قرارها هذا استنادا على القانون الفرنسي الذي يجبر الشركات على تعويض موظفيها أثناء مهام السفر.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

رفعوا أعلام المغرب في احتجاجات أمريكا .. تعرف على طائفة “الموريش”

عضو بالبرلمان الأوربي: البوليساريو والجزائر تستغلان مخيمات تندوف لجني الأموال

احتجاجات في باريس إحياء لذكرى وفاة شاب إفريقي عنّفته الشرطة (صور)

تابعنا على