مركز صحي ضواحي أكادير بدون طبيب رئيسي لأزيد من سنتين
https://m.al3omk.com/463816.html

مركز صحي ضواحي أكادير بدون طبيب رئيسي لأزيد من سنتين بعد تقاعد السابق وعدم التحاق الجديد

يعيش المركز الصحي بالجماعة الترابية التامري (50 كلم غرب أكادير)، بدون طبيب رئيسي لأزيد من سنتين، وذلك بعد حصول الطبيب السابق على التقاعد، وعدم التحاق طبيب تم تعيينه بعمله لحد الساعة.

وفي التفاصيل، أفاد عضو في الجماعة الترابية تامري، في اتصال هاتفي بالعمق، أن المركز يوفر الخدمات الصحية لساكنة 23 دائرة انتخابية، ويعتبر المركز الوحيد الذي يقدم الخدمات الصحية، لساكنة الجماعة التي تضم منتجعين سياحيين عالميين، ويتعلق الأمر بمنتج “إيمي وادار”، ومنتجع “تيكرت”، إضافة إلى قرى ساحلية، وساكنة مهمة، تتواجد على طول المحيط الأطلسي، وبجبال الأطلس المحادية للجماعة.

وأضاف المتحدث، أنه وبالرغم من توفر المركز على عدد من الممرضين، وممرض رئيسي (ماجور)، إلا أن غياب الطبيب الرئيسي، للسنة الثالثة على التوالي، يطرح أكثر من علامة استفهام.

وأوضح المصدر ذاته، أن المجلس الجماعي تدوال في النقطة غير مامرة في دوراته العادية، وكان آخرها دورة أكتوبر التي انعقدت الخميس الماضي، حيث غاب ممثل وزارة الصحة عن الاجتماع، مما دفع بالمجلس توجيه مراسلة لوالي جهة سوس ماسة، للتدخل في الموضوع.

ولتدارك الخصاص في بعض التخصصات الطبية بالجماعة، التي تتميز بشساعة مساحة العالم القروي بها، علمت “العمق” أن مديرية وزارة الصحة بأكادير ادا وثنان، تقوم بين الفينة والأخرى، بتنظيم حملات وقافلات طبية لفائدة المناطق القروية بجماعة تامري، كان آخرها قبل ثلاثة أشهر، بالمساهمة مع الجمعية الطبية للتضامن.

وتدخل هذه الحملات في إطار الشراكة المبرمة بين اللجنة الجهوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية سوس ماسة، والمديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة، وشملت عدة تخصصات منها الجراحة العامة والجراحة لتصحيح عدسة العين، واستفاد من خدماتها العديد من الأسر المعوزة والفقيرة بالجماعة.