حكومة العثماني.. إلغاء الاتصال وغياب الحكامة وتوحيد المياه وإبعاد المجتمع المدني
https://m.al3omk.com/463868.html

حكومة العثماني.. إلغاء الاتصال وغياب الحكامة وتوحيد المياه وإبعاد المجتمع المدني بعد التعديل الحكومي

ألغيت من حكومة سعد الدين العثماني الثانية وزارة الاتصال في ما يبدو أنه سير على تجارب دولية، خصوصا مع تنصيب المجلس الوطني للصحافة.

وغابت عن التشكيلة الجديدة الشؤون العامة والحكامة، إذ لوحظ أنه لم يرد ذكرها لا كوزارة منتدبة ولا مدمجة مع قطاع آخر.

ولوحظ من خلال التشكيلة أن العثماني حذف المجتمع المدني، ووحد قطاع الماء بعد أن كان مشتت بين الوزارات وكتابات دولة.

واحتفظ عزيز أخنوش على المياه في وزارة الفلاحة والصيد البحري، فيما احتفظ عبد القادر اعمارة على التجهيز والنقل واللوجستيك والماء.

يذكر أن التشكيلة الجديدة لحكومة العثماني تضم 7 شخصيات من حزب العدالة والتنمية (سعد الدين العثماني، المصطفى الرميد، عبد القادر اعمارة، عزيز رباح، جميلة المصلي، محمد أمكراز، نزهة الوافي).

أما الشخصيات التكنوقراطية فقد عززت من حضورها من 7 شخصيات إلى 9 ممثلة في (عبد الوافي لفتيت، ناصر بوريطة، أحمد التوفيق، عبد اللطيف لوديي، نور الدين بوطيب، حسن الجزولي، محمد الحجوي، إدريس عويشة، خالد آيت الطالب).

وضمت 4 شخصيات عن حزب التجمع الوطني للأحرار (محمد بنشعبون، عزيز أخنوش، مولاي حفيظ العلمي، نادية فتاح).

ودخل الحكومة من بوابة حزب الحركة الشعبية كل من (سعيد أمزازي، ونزهة بوشارب).

وحاز حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على منصب واحد في شخص (محمد بن عبد القادر).

وظفر حزب الاتحاد الدستوري على مقعد واحد في شخص (الحسين عبيابة).