الطبيب بلقزيز: العفو الملكي أرجع لي كرامتي.. وسأعود لمهنة الطب

17 أكتوبر 2019 - 06:00

قال الطبيب المفرج عنه بعفو ملكي في قضية “الصحافية هاجر الريسوني”، محمد جمال بلقزيز “اعتقلت بصفة تعسفية، ومظلوم، والعفو الملكي أرجع لي كرامتي وهذا لن أنساه أبدا”.

بلقزيز، في أول حوار “حصري” مع جريدة “العمق”، أوضح أنه لما سمع العفو الملكي عنه وعلى من معه في التلفاز لم يصدق في البداية، رغم أن والسجناء بسجن العرجات كانوا يباركون له الخروج من السجن.

وأضاف بلقزيز أن العفو الملكي قد أمده بقوة للاستمرار في ممارسة مهنة الطب، قائلا سأخذ أياما للراحة، في لقاء مع عائلتي التي فقدتها لمدة من الزمن”، موضحا أنه ييفكر بعد ذلك في الرجوع لممارسة المهنة.

وأوضح بلقزيز أنه لما كان معتقلا أحس بأن كرامته قد مست قليلا، وأن العفو الملكي أرجع له كرامته، قائلا “لا يمكنني التعبير عن ما أحسست به أمس أثناء الإفراج عني”.

وأفاد بلقزيز أن العفو الملكي حلم لم يكن ينتظره أبدا، قائلا “لما اعتقلت كانت مهنتي تظهر لي كأنها أدت بي إلى السجن”، موضحا أنه قضى 40 سنة يشتغل بجدية ودون اعتداء على أحد ولم تشتكي منه أية مريضة.

وفي ما يلي رابط الحوار الكامل مع الطبيب محمد جمال بلقزيز:

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

واكريم: الإنتاجات الرمضانية هذه السنة متوسطة و”سلمات أبو البنات” هو الأضعف

في حوار مع “العمق”.. خبير تربوي يقدم مفاتيح التعامل مع الأبناء خلال الحجر الصحي

معزوز يقترح 6 رافعات للاقتصاد بعد كورونا ويدعو للتفكير بمنطق “المغرب أولا” (حوار)

تابعنا على