بعد إضرابهم عن الطعام..تدهور الحالة الصحية لثلاثة من معطلي إملشيل
https://m.al3omk.com/466626.html

بعد إضرابهم عن الطعام..تدهور الحالة الصحية لثلاثة من معطلي إملشيل نظموا مسيرة في اتجاه تنغير

قالت مصادر من تنسيقية المعطلين، بدائرة إملشيل التابعة لإقليم ميدلت، إن الوضعية الصحية لثلاثة من أعضائها تدهورت، نتيجة دخولهم في إضراب عن الطعام منذ أمس الخميس، في خطوة تصعيدية منهم للمطالبة بحقهم في التشغيل.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن أعضاء التنسيقية قطعوا أزيد من 50 كيلومترا مشيا على الأقدام في اتجاه عمالة تنغير، وإنهم ماضون في معركتهم رافعين شعار “الموت ولا المذلة”، وفق تعبير المصادر ذاتها.

وكانت التنسقية قد أعلنت، الثلاثاء الماضي، دخولها في خطوات احتجاجية وصفت بالتصعيدية والمتمثلة في مسيرة احتجاجية في اتجاه عمالة تنغير، فضلا عن إضراب عن الطعام سيخوضه المحتجون ابتداء من الساعة الثامنة والنصف، من مساء أمس الخميس من أجل المطالبة بالحق في الشغل وظروف العيش الكريم.

باسو التو عضو التنسيقية، قال في تصريح لجريدة العمق إن “الشكل النضالي تعبير عن رفض سياسة التسويف والمماطلة التي ينتهجها المسؤولون تجاه مطلب المعطلين، والقاضي بتوفير الشغل”.

وأشار باسو في التصريح ذاته، إلى أن المعطلين تلقوا وعودا بلقاء عامل الإقليم من أجل إيجاد حل لمطالبهم، وذلك خلال لقاء جمعهم السبت الماضي برئيس دائرة إملشيل، دون أن ترى هذه الوعود طريقها إلى حيز الإنجاز الفعلي.

وعبر المتحدث عن أسفه لتعاطي المسؤولين المحليين والإقليميين مع ملف معطلي المنطقة، مؤكدا ان المعطلين عازمون على المضي في اتخاذ أشكال نضالية تصعيدية إلى حين تدخل الجهات المعنية لتحقيق مطلبهم العادل،.وفق تعبيره.