بلكبير : مانفتقده هو “الوطنية” أما الكفاءات فيمكننا شراؤها من الخارج (فيديو)
https://m.al3omk.com/467000.html

بلكبير : مانفتقده هو “الوطنية” أما الكفاءات فيمكننا شراؤها من الخارج (فيديو) على هامش ندوة في انزكان

قال عبد الصمد بلكبير، المحلل السياسي، إن النقاش المجتمعي حول الكفاءات في الحكومة، يجب أن تحسمه دينامية ونزاهة وإخلاص الشخص الذي سيتولى المسؤولية، وإلا فإن هذه الكفاءات يمكن شراؤها من الخارج، وبالمقابل مالايمكن شراؤه هو الوطنية الصادقة.

وأضاف بلكبير على هامش مشاركته مساء أمس السبت، في ندوة نظمتها شبيبة العدالة والتنمية بمدينة انزكان، في موضوع “الفاعل السياسي وسؤال الكفاءة”، أن مسالة الكفاءة مهمة، وماهو مقياسها؟ وماهو المطلوب في قطاع حكومي مجاله السياسة؟ هل المطلوب الكفاءة التقنية، أم الكفاءة الساسية؟”.

فبالمقياس السياسي، يقول بلكبير، نجد وزراء أتوا من مدارس سياسية، وهي الأحزاب والنقابات، وأتبثوا في وضعياتهم المدنية، قبل أن يتحملوا مسؤوليات إدارية في الدولة، أنهم مخلصين نزهاء صادفين فضلا على ديناميتهم”.

وحسم بلكبير رايه في المسألة بقوله: “أنا مع الراي الأخير، فالحكومة مقياس المسؤولية فيها، يجب أن يكون سياسيا، واذا افتدقنا لبعض الكفاءات من التخصصات، فيمكن تدارك الأمر ولو بشرائها من الخارج، ومانفتقد إليه ولايمكن شراؤه هو الوطنية”.