رسالة حب إلى الخليل

رسالة حب إلى الخليل

18 نوفمبر 2019 - 23:48

إلى روح خليل لمريزق
نجل الدكتور مصطفى لمريزق

سَتَبْكِي عَلَيْكَ الْعَذَارَى، خَلِيلُ
سَيَبْكِي الشَّبَابُ، الرِّجَالُ، الْكُهُولُ
****
سَتَبْكِي الطُّيُورُ، الزُّهُورُ، الْعُطُورُ
سَتَبْكِي الْجِبَالُ، النَّخِيلُ، الُحُقُولُ
***
سَتَغْدُو دِيَارُ فَرَنْسَا يَبَابًا
رَحِيلٌ، وَدَاٌع، وَ حُزْنٌ هَطُولُ
***
و كُلُّ الِّرفَاقِ سَيَنْتَحِبُونَ
سَتَشْقَى قُلُوبٌ، تُجَنُّ عُقُولُ
***
سَتَبْكِي الْقَصِيدَةُ فَقْدَكَ دَوْمًا
وَدَمْعُ الْقَصِيدَةِ بَحْرٌ طَوِيلُ
***
وَ جِرْسُ الْقَصِيدَةِ مِنْكَ تَدَلَّى
لُحُونًا، إِلَيْهَا القُلُوبُ تَمِيلُ
***
تَرَكْتَ الْفُؤَادَ وَ حِيًدا شَريداً
و أَنْتَ أَنَاهُ، وَ أَنْتَ الدَّلِيلُ
***

رَكِبْتَ بُرَاقَ الرَّحِيلِ سَرِيعًا
أَصَابَ بُرَاقَ الرَّحِيلِ الذُّهُولُ
***
وَكُنْتَ لِهَذِي الْحَيَاةِ تُغَنِّي
وبَعدَكَ صَادَ الحَياةَ الذُّبولُ
***
وَ كُنْتَ إِذَا غِبْتَ عَنِّي أُعَانِي
إِذَا زُرْتَنِي كُلُّ همِّي يَزُولُ
***
وَكُنْتُ أرَاكَ بِقُرْبِي مَلَاكَا
أَرَانِي الْمُرِيدَ، وَ أَنْتَ الرَّسُولُ
***
رَحَلْتَ خَلِيلي بِدُونِ سَلَامٍ
سَلَامٌ عَلَيْكَ، خَلِيلِي النَّبيلُ
***
رَحَلْتَ خَلِيلي بِدُونِ كَلَامٍ
فَمَاذَا عَسَاهُ الكَلَامُ يَقُولُ ...؟
***
فَتَبَّتْ يَدُ الْمَوْتِ إِنْ هِيَ مُدَّتْ
إِلَيْكَ خِلِيلِي الْبَهِيُّ الْجَمِيلُ... !
***

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

جريمة بيئية تجتاح قرية “ارشيدة”

اغتصاب الأطفال

ظاهرة الاستغلال الجنسي للأطفال

لهاث

تابعنا على