الملك ينعي اليزناسني: خلقه رفيع ومهنيته عالية وملتزمة بقضايا وطنه ومجتمعه

الملك ينعي اليزناسني: خلقه رفيع ومهنيته عالية وملتزمة بقضايا وطنه ومجتمعه

19 نوفمبر 2019 - 23:00

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أسرة الصحفي الراحل مصطفى اليزناسني، الذي وافته المنية أول أمس الأحد عن سن يناهز 80 سنة.

وقال الملك في هذه البرقية: "علمنا ببالغ التأثر بالنبإ المحزن لوفاة المشمول بعفو الله ورضوانه، المرحوم الصحفي المقتدر مصطفى اليزناسني، أسكنه الله فسيح جنانه".

وأضاف: "وبهذه المناسبة الأليمة، نعرب لكم ومن خلالكم، لأسرة الفقيد الصحافية والإعلامية، ولسائر أصدقائه ومحبيه، عن أحر تعازينا وأصدق مواساتنا في رحيل أحد قيدومي الصحافة المكتوبة بالمغرب، المشهود له بالخلق الرفيع، وبالمهنية العالية الملتزمة بقضايا مجتمعه ووطنه، مما أكسبه، رحمه الله، احتراما وتقديرا دائمين من لدن مختلف الفاعلين في المجالات الإعلامية والسياسية والحقوقية على حد سواء".

وتابع الملك في البرقية ذاتها: "فالله عز وجل نسأل أن يلهمكم جميعا الصبر وحسن العزاء، وأن يتغمد الفقيد المبرور بواسع رحمته وغفرانه، ويجزيه خير الجزاء، عما أسدى لوطنه ومجتمعه من أعمال، ويجعله من الذين يجدون ما عملوا من خير محضرا، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده".

وكان مصطفى اليزناسني الذي ولد بتطوان سنة 1939، قد حصل على دبلوم في العلوم الإجتماعية بجامعة صوفيا (بلغاريا)، وتولى مسؤولية رئيس تحرير جريدة “الكفاح الوطني” ما بين 1965 و1967، ثم محررا بصحيفة “العلم”.

وشغل ما بين 1970 و1971 منصبي سكرتير تحرير بوكالة المغرب العربي للأنباء، وملحق صحفي وقائم بالأعمال بسفارة المغرب بنواكشوط سنة 1975.

وفضلا عن توليه منصب مدير النشر بجريدتي “الميثاق الوطني” و”المغرب”، كان الراحل عضوا سابقا بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية، وعضوا سابقا بالمكتب الوطني لاتحاد كتاب المغرب.

وكان الفقيد أيضا عضوا مؤسسا للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، كما كان ضمن تشكيلة المجلس الاستشاري لحقوق الانسان بين سنتي 2007 و2011، واستمر عطاؤه ضمن المجلس الوطني لحقوق الانسان.

كما سبق أن حصل الفقيد على الجائزة التقديرية التي منحتها لجنة تحكيم الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في دورتها السادسة عشرة، برسم سنة 2018.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على