حزب الاستقلال بأزيلال يعدد مشاكل الإقليم
https://m.al3omk.com/479554.html

حزب الاستقلال بأزيلال يعدد مشاكل الإقليم في لقاء جمع أعضاء الحزب

سجل المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال، جملة من المشاكل التي يعيشها إقليم أزيلال، سواء على مستوى قطاع الصحة أو التعليم أو البنيات التحتية وعدم انتهاء مشاريع معدة للإنجاز من سنوات. وذلك في اللقاء الذي جمع أعضاء الحزب بجماعات ودواوير متفرقة بغرفة الفلاحة بأزيلال.

اللقاء الذي نظم تحت شعار، “الهيكلة التنظيم الإنصات للهموم أساس العمل السياسي الجاد”، استنكر “حرمان العديد من أبناء الإقليم من المنح مما يتسبب في الهدر المدرسي الجامعي والثانوي والإعدادي، كما طالبوا تعميمها لتشمل جميع التلاميذ والطلبة”.

كما طالب إخوان بركة في قطاع الصحة، برفع کوطا الأدوية بالمراكز والمستوصفات الصحية بإقليم أزيلال وتوفيرها في كل الأوقات. متسائلا عن عدم تعويض الطبيب الذي انتقل من أنركي منذ مدة، ووجود مستوصف واحد لساكنة جماعة “أيت أمديس” التي تقدر ساكنتها بالألف.

كما رصد البيان الصادر عن اللقاء والذي اطلعت “العمق” على نسخة منه، مُشكل الصحة والماء والبنية التحتية بجماعة فم الجمعة، وكذلك بـ”معضلة الموقع الذي خصص لتصفية المياه العادمة، ناهيك عن “أزمة التلوث بمركز أيت امحمد، إذ أن المياه العادمة تغمر الأزقة”.

وأشار البيان المذكور، إلى مشكل الشعير المدعم بأيت مازيغ بمجموعة من المناطق الأخرى، “حيث ضعف الكوطا وحرمان الكثير من المواطنين منها كما تمت المطالبة بدعم الفلاح بهذا الشعير على الدوام”.

وسجل ذات المصدر، “إقصاء الإقليم من مخطط المغرب الأخضر وحتى إذا كانت بعض المحاولات فمن أجل ذر الرماد في العيون فقط”. متسائلا عن “سبب عدم انتهاء أشغال طريق ايت اعزم بجماعة تاونزة، “والتي غادرها المقاول بعد أن خربها دون إكمال الأشغال بها”.

في ذات اللقاء، دعا نائب الكاتب الإقليمي للحزب، لحسن وردي، إلى ضرورة تكاثف الجهود للاستجابة لحاجيات الساكنة في ظل محاولة بعض الكائنات الحزبية اعتماد أسلوب الإغراء من أجل الاستمالة والتأثير”.

وختم إخوان حزب الميزان بيانهم بالقول؛ “تطول لائحة القضايا والمشاكل والمطالب والملتمسات، إلا أننا  اكتفينا بجزء منها لتكون عبارة عن رسائل لكل من يهمهم الأمر قصد التحرك وتحمل المسؤولية”.