دورة تكوينية تستهدف نقابيين بمراكش

02 ديسمبر 2019 - 15:22

نظمت الجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل بمراكش، أمس الأحد، دورة تكوينية بمقرها دورة تكوينية في المجال النقابي لفائدة أعضاء الجامعة أطرها كل من محمد أبريجا وربيع ازكي وعبدالرحيم اقبال

وفي كلمة له أكد ربيع ازكي الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بمراكش ،على ان هذه الدورة تأتي في سياق قرار الاتحاد الكغربي للشغل الداعي لجعل شهر دجنبر شهرا للاحتجاج على السياسات الحكومية التي “تستهدف مصالح الطبقة العمالية عامة والشغيلة التعلمية بوجه الخصوص، والاقتطاعات الأخيرة من أجور رجال ونساء التعليم أكبر دليل على هذا الاستهداف”، وفق تعبير المتحدث.

اما محمد أبريجا فقد ركز في كلمته على نشاة العمل النقابي بالمغرب، مبرزا دور الاتحاد المغربي للشغل في تأسيس عمل نقابي وطني منفصل عن النقابات الفرنسية أبان “الاستعمار”، واصفاإياها بالمنظمة العتيدة التي حافظت على هويتها وأصالتها وفق مبادئ الوحدة النقابية والديمقراطية العمالية، والاستقلالية إزاء الحكومات والأحزاب.

وبخصوص مداخلة عبدالرحيم إقبال، فقد خصصها للحديث عن “الشخصية النقابية”، مستعرضا في هذا الصدد الصفات التي يجب أن يتميز بها الفاعلون النقابيون، من قبيل مبدأ الاقتناع بجدوى العمل النقابي وبضرورته، ومبدأ الذاتية الايجابية، والقابلية للعمل الجماعي، ومبدأ النقد والنقد الذاتي وتقبل الرأي.

وقد لقيت الدورة التكوينية، التي نظمها رفاق مخاريق تحت شعار استحسان المستفيدين “التكوين دعامة أساسية للدفاع عن حقوق ومكتسبات نساء ورجال التعليم”، استحسان الحاضرين الذين طالبوا في ختامها بضرورة تكثيف مثل هذه الأنشطة لدورها الأساس في تكوين نقابيين في مستوى تطلعات الشغيلة التعليمية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الموت يداهم أستاذا داخل مؤسسة تعليمية بضواحي بني ملال

طرقات “التجهيز” تشعل حربا كلامية بين “تجمعيي” تيزنيت و”اتحاديي” إفني

مستخدمو قرية الكهرباء بسوس يخضعون لتحاليل كوفيد 19

خدمات صحية تصل ساكنة بجبال أزيلال رغم وعورة التضاريس

سرقة عداد كهربائي ترغم ساكنة بأزيلال على العيش في ظلام دامس

تابعنا على