لعشاق الفن السابع.. أكادير تحتضن فعاليات المهرجان الدولي للسينما والهجرة
https://m.al3omk.com/479728.html

لعشاق الفن السابع.. أكادير تحتضن فعاليات المهرجان الدولي للسينما والهجرة من 9 إلى 14 دجنبر المقبل

تستعد مدينة اكادير، لاستضافة فعاليات المهرجان الدولي للسينما والهجرة في دورته ال16، بين 9 و14 دجنبر2019 الجاري، وسيتم تكريم السينما البلجيكية، ضيفة شرف الدورةن بالإضافة إلى إنتاجات أزيد من 20 دولة تشارك بأفلام تتناول تيمة الهجرة، في المسابقتين الرسميتين للفيلم الطويل والقصير.

وأفاد بلاغ للمنظمين، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن فقرة «باناروما»، ستكون مناسبة لجمهور المهرجان، لمشاهدة آخر الانتاجات السينمائية المغربية، متمثلة في ستة أفلام أنتجت مؤخرا، ويتم بثها في مختلف الصالات السينمائية بالمغرب.

أحد هذه الأفلام شريط «كامبوديا» للمخرج طه محمد بن سليمان، سيتم عرضه للمكفوفين بطريقة الوصف السمعي، وهي تقنية يتم اعتمادها لأول مرة بأكادير بعد المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، بمساهمة من الإعلامي محمد عمورة.

وتتميز هذه الدورة من المهرجان بحصول الجمعية المنظمة على ترخيص من الهيئة العليا للسمعي البصري “الهاكا”، لإقامة إذاعة خاصة بالمهرجان، تبث فقراتها المتنوعة من 7 إلى 16 دجنبر الجاري وفق موجة FM ذات التردد 98 MHZ.

وعلى غرار الدورات السابقة، تقترح البرمجة العامة للمهرجان « ماستر كلاس » ينشطه المخرج الفرنسي ذو الأصول الجزائرية رشيد بوشارب، الذي سيكشف عن تفاصيل تجربة أربعة عقود من الاشتغال في الفن السابع.

ويقدم المهرجان كما جرت العادة فرصة للشباب والمهتمين بالصناعة السينمائية للاستفادة من ورشات وتكوينات يؤطرها خبراء ومختصون من داخل المغرب وخارجه، وتتنوع مواضيع هذه الورشات والتكوينات مابين « تأطير الممثل » من طرف دانييل سويسا، و « وأداء الممثل من الركح إلى استوديوهات السينما » من طرف الممثلة التونسية فاطمة بنسعدان، « ومهنة التمثيل بالمغرب » من طرف الممثل مالك أخميس، « وإخراج فيلم بدون إمكانيات » من طرف المخرجة مليكة الزاييري.

كما تقترح الدورة الـ16 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة لقاءات حول السينما، من قبيل « الفن السابع وعلاقته بالأشكال الفنية الأخرى » من تنشيط المخرج كمال كمال، و« الصناعة السينمائية بالمغرب » من تنشيط الممثل والمخرج عبدو المسناوي.

أما بخصوص الندوات التي ستقام على هامش هذه التظاهرة الدولية، فقد تمت برمجة طاولة مستديرة حول موضوع « هجرات جنوب -جنوب »، وأخرى حول موضوع «  الحق في الولوجيات بين الخطاب والواقع »، وسينشط هذه الموائد المستديرة ثلة من المختصين الأكاديميين والفنانين.

وفي إطار انفتاح المهرجان على محيطه التربوي، سيكون لتلامذة مدرسة « فونتي » موعد مع برمجة سينمائية متنوعة موجهة لفئة التلاميذ، وتتضمن ورشات حول « عشق السينما » للمخرج رؤوف الصباحي، و « التوضيب الرقمي » لكبيرة الموظبين زينب الهردوز، بالإضافة إلى عروض سينمائية بالقاعة السينمائية المدرسية عبارة عن أفلام قصيرة للمخرجين عزيز السلامي وفريد الركراكي وغزلان أسيف.

وفي إطار «سينما القرب» أو الانفتاح على المناطق العميقة بجهة سوس، برمج المهرجان أفلاما أمازيغية طويلة للمخرج مصطفى أشاور الذي سيكون حاضرا بمعية الممثلين في هذه الأفلام خلال هذه العروض.

يذكر أن المهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير ينظم بشراكة مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، والمركز السينمائي المغربي، وولاية جهة سوس ماسة، والمجلس الجهوي لسوس ماسة، ومجلس عمالة أكادير-إدوتنان، والجماعة الترابية لأكادير.