أمال .. مغربية تعمل أستاذة بفرنسا ومصارعة محترفة بألمانيا
https://m.al3omk.com/480808.html

أمال .. مغربية تعمل أستاذة بفرنسا ومصارعة محترفة بألمانيا تقرير لـ"فرنس 3" قلب حياتها رأسا على عقب

احتلت الشابة الفرنسية ذات الأصول المغربية، أمال الديب، واجهة الأحداث بفرنسا، وذلك عقب تقرير بثته قناة “فرانس 3″، تحدث عن الوجه الآخر لهذه الشابة التي تمارس مهنة التدريس بإحدى المدارس بمنطقة ألواز طيلة الأسبوع، وتتحول في نهايته إلى مصارعة محترفة تشارك في لقاءات قوية فوق الحلبات.

وبمجرد بث البرنامج، أقدم  آباء وأولياء التلاميذ الذين يتابعون دراستهم عند هذه الشابة البالغة من العمر 24 سنة، على تسجيل شكاية لدى السلطات التعليمية الفرنسية، مطالبين بتوقيفها عن ممارسة مهنة التدريس، وعلتهم في ذلك أن التدريس والتعامل مع الأطفال، يتناقض ومبادئ المصارعة الحرة المعروفة بالعنف.

وحوَّل البرنامج حياة البطلة المغربية، رأسا على عقب، بحيث دخلت في أزمة نفسية واضطرت إلى التوقف مؤقتا عن التدريس، وأدلت بشهادة طبية منذ أواسط أكتوبر الماضي، ليتم تعويضها بأستاذ آخر.

وبالرغم من هذه الشكايات، إلا أن البطلة المغربية، لقيت دعما نفسيا لدى زملائها بفرنسا، كما هنأها الموقع الرسمي لكأس إفريقيا للأمم البطلة على تألقها دوليا، وخصص لها تدوينة على صفحته الرسمية.

وتناولت كبريات الجرائد الالكترونية الفرنسية الخبر بالتحليل، وكشفت جانبا خفيا من حياة أمال التي اختارت الانتقال للعيش بمنطقة فرنسية قريبة من الحدود الألمانية، حتى يتسنى لها حضور مباريات المصارعة الاستعراضية، وهي الرياضة المعروفة بالاستعمال المفرط للعنف، ما جعل الآباء يقلقون على مستقبل أبنائهم.

مديرها السابق، أوضح في تصريحات لصحيفة لوباريسيان، أن أمال “إنسانة لطيفة ووديعة، وبشهادة زملائها في العمل، فهي تتكلف بتدريس مستويين الرايع والخامس ابتدائي، ولم يسبق لها أن عنفت أو صرخت في وجه تلامذتها”.