أغرب قنطرة بالمغرب.. شيدها أمريكيون بالخشب والحبال بجبال حاحا (فيديو)

27 فبراير 2020 - 10:31

شيد شباب منضوون تحت لواء les ingénieurs sans frontières-USA CU Maroc، بتنسيق مع جمعية أيت بيوض للسقي والتنمية وحماية شجرة الأركان، قنطرة "غريبة" تربط ضفتي وادي عميق، بمنطقة أيت بيوض، التابعة لجماعة بيزضاض، بإقليم الصويرة.

القنطرة يبلغ طولها 70 مترا، وعلوها 20 مترا، ويمكن أن تزن حمولتها 25 طن، تربط بين دواوير بوشار و تكديرت و طهارة والقرية من جهة، وبين أورير وسوق اثنين إدوزنزم وخميس مسكالة ومستوصف أيت بايوض ومدرسة أيت بايوض الإبتدائية.

ويبلغ عمر القنطرة المصنوعة من الأخشاب والحبال، حوالي 7 سنوات، ويواصل الشباب الأمريكيون، بتعاون مع شباب المنطقة صيانتها، بحيث يخصصون لها زيارة مرتين في السنة، للوقوف عند كل صغيرة وكبيرة في أجزائها، خاصة الألواح الخشبية التي تستعمل كممر، والأشرطة والحبال التي تضمن ثبات القنطرة، وتمت إضافة شباك في الجانبين، لحماية المارة خاصة الأطفال الصغار.

وتلعب القنطرة دوار مهما في ربط ضفتي الوادي، وتؤدي دورا مهما لفك العزلة، وهي مخصصة فقط للإنسان، بحيث يمنع منعا كليا مرور الحيوانات عبرها، وتوفر على الساكنة وقتا مهما وتجنبهم مخاطر الوادي، خاصة في فصل الشتاء، حيث تحدث الفيضانات.

المرور فوق القنطرة للمرة الأولى ليس بالأمر الهين، خاصة وأنها تمنح للمار، فرصة التحليق على وادي أيت بيوض، وتحسسك بالهواء النقي الذي يخترق فج يمتد لكلمترات، يضمن قدوم مياه الثلوج والأمطار من أعالي جبال الأطلس الكبير، وهي مياه تكفي لجعل ضفتي الوادي مكانا خصبا لزراعة زيت الزتيون منذ القديم، وبعض الأشجار المثمرة كالرمان والخروب.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

دام زواجهما 51 عاما .. فيروس “كورونا” يفتك بزوجين بفارق 6 دقائق (صورة)

تابعنا على