انفراد.. زيادات ضخمة في أجور موظفي البام أشهرا قبل المؤتمر

28 فبراير 2020 - 12:30

علمت "العمق" من مصادر مطلعة أن أجور موظفي حزب الأصالة والمعاصرة عرفت زيادات ضخمة خلال ثلاثة أشهر الأخيرة قبل المؤتمر الرابع للحزب، بنسبة فاقت في بعض الحالات 120 في المائة.

وفي ظل العجز المالي الذي يعرفه حزب الأصالة والمعاصرة، تم إنفاق مبالغ كبيرة في غضون ثلاثة أشهر فقط، عبارة عن زيادات كبيرة في أجور موظفي الحزب بالإدارة المركزية في الرباط.

وكشفت المصادر أن خالد أدنون، قبيل مغادرته لمهمة المدير العام للحزب، طالب بتعويض يساوي أجر سنة من العمل، مشيرة إلى أنه لم يحصل عليه لأن القانون لا يخول له ذلك.

وكان الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بنشماش، عين خالد أدنون مديرا عاما للحزب في يوليوز الماضي، بعدما أعفى يونس التايب من إدارة حزب الجرار، على خلفية الأزمة الداخلية التي عاشها البام لعدة أشهر.

ويوجد توجه لدى بعض قيادات البام يروم إلغاء منصب المدير العام للحزب، ليصبح الإشراف على تدبير شؤونه التنظيمية من اختصاص المكتب السياسي.

وانطلاقا من اليوم، تضيف مصادر الحزب، لا مجال للجمع بين منصبين إداري وسياسي، مثل ما كان في السابق، مشيرة إلى أن المشرفين على المناصب التنظيمية لا مكان لهم في المكتب السياسي.

يشار إلى أن الأمين العام عبد اللطيف وهبي يقود مشاورات تشكيل مكتبه السياسي الذي ستكون فيه السيطرة لتيار "المستقبل"، مع العلم أن أعضاء ضمنوا مواقعهم داخل فريق وهبي بالصفة، وهم رئیس مجلس المستشارين، ورئيسا الفريقين في البرلمان، ورئیسة المجلس الوطني، ورئیس المؤسسة الوطنیة لمنتخبات ومنتخبي الحزب.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

العثماني يعلق على تجاوز المغرب عتبة 1000 إصابة بـ”كورونا”

تابعنا على