بينهم أطفال ونساء .. مغاربة عالقون على الحدود المغربية الموريتانية

22 مارس 2020 - 02:00

لا يزال عشرات المغاربة بينهم نساء وأطفال، عالقين على الحدود الموريتانية المغربية، بسبب إغلاق البلدين لحدودهما الجوية والبرية كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس "كورونا".

وقال أحد العالقين في تصريح لجريدة "العمق"، إن أزيد من 70 مغربيا عالقين على الحدود بين موريتانيا والمغرب، في الجانب الموريتاني، يعيشون أوضاع مزرية، منذ الأربعاء الماضي، بعد إغلاق الحدود البرية بين البلدين.

وأضاف المتحدث، أن "نصف العالقين عادوا إلى نواديبو التي تبعد عن الحدود بـ55 كيلومتر، والنصف الأخر ظل على الحدود"، بعد أن قررت السلطات الموريتانية في آخر لحظة إغلاق الحدود في وجههم، رغم أنها أشّرت لهم بالخروج.

وبحسب المصدر ذاته، فقد سمحت السلطات الموريتانية بمرور 133 من مواطنيها العالقين بالمغرب، في حين أغلقت الحدود في وجه المغاربة العالقين على أراضيها، مضيفا أنهم أغلقوا الطريق احتجاجا على هذا السلوك، قبل أن تطالبهم السفارة المغربية بالعودة إلى قنصلية المملكة بنواذيبو.

وزاد قائلا: "اتصلنا بالقنصلية، وأخبرونا بأنهم ليس بيديهم أي حل، وليس في وسعهم توفير السكن لكل العالقين"، قبل أن يشير بأن القنصلية تدخلت بعد أن اتصلت بها الشرطة الموريتانية خلال توقيف 4 حافلات كانت تقلهم إلى نواديبو، ومكنتهم أخيرا من المبيت.

وأردف مصدر الجريدة، إلى أن العالقين لا يزالون ينتظرون تدخل القنصل لدى السلطات الموريتانية لتمكينهم من دخول المغرب، لافتا إلى أن الحل الذي يلوح في الأفق ويرفضه أغلب العالقين، هو توفير شقق لكل العالقين إلى غاية فتح الحدود.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

نقابة الأطباء تكذب وزارة الصحة حول ظروف وفاة طبيبة بـ”كورونا”.. وتطالبها باعتذار رسمي

رغم نداءات الساكنة .. شخص يعود للتهديد بحرق عمارة بمن فيها في سلا

تطوان تسجل رابع حالة وفاة وإصابة طبيب جديد.. ومطالب بتشديد إجراءات الحجر الصحي

تابعنا على