الزفزافي يعلق على استثناء معتقلي حراك الريف من العفو

06 أبريل 2020 - 06:00

علق أحمد الزفزافي، والد المعتقل على خلفية حراك الريف ناصر الزفزافي، على استثناء معتقلي الحراك من العفو الملكي الذي شمل 5654، بينهم 50 من معتقلا في ملف “السلفية الجهادية”.

وطالب الزفزافي بعدم استثناء المعتقلين على خلفية حراك الريف من العفو، قائلا “كان الأجدر على المسؤولين أن يطلقوا سراح هؤلاء ضمن هذه الدفعة لكن وقع العكس”.

واستدرك الزفزافي “أنا لا أحسد المعتقلين المفرج عنهم”، داعيا إلى الالتفات إلى “المعتقل السياسي البريئ، الذي حوكم ظلما واعتقل ظلم وعذب ظلما”، موجها انتقاده للمسؤولين بمنطقة الريف.

يشار إلى أن الملك محمد السادس، أصدر عفوا لفائدة 5654 معتقلا، وأصدر أوامره باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا المستجد، حسب ما ذكر بلاغ لوزارة العدل أمس الأحد.

وأوضح البلاغ أن المعتقلين المستفيدين من هذا العفو المولوي تم انتقاؤهم بناء على “معايير إنسانية وموضوعية مضبوطة”، تأخذ بعين الاعتبار سنهم، وهشاشة وضعيتهم الصحية، ومدة اعتقالهم، وما أبانوا عنه من حسن السيرة والسلوك والانضباط، طيلة مدة اعتقالهم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الدفعة الثانية من المغاربة العالقين بالجزائر تصل إلى وجدة

“خروقات” تدفع تقنيي مستشفى بمراكش للاعتصام.. والممرض الرئيس في قفص الاتهام

شبيبة الاتحاد الاشتراكي تدافع عن لشكر وتهاجم أعضاءً بالمكتب السياسي

تابعنا على