رغم نداءات الساكنة .. شخص يعود للتهديد بحرق عمارة بمن فيها في سلا

06 أبريل 2020 - 05:14

تعيش ساكنة إقامة “مرجانة” بحي سعيد حجي، بمدينة سلا حالة من الذعر والخوف، بسبب التهديدات المتكررة لشخص أفرج عنه مؤخرا، بحرق العمارة بمن فيها.

ووثق شريط فيديو اطلعت عليه “العمق” لتهديدات شاب من سكان العمارة، بحرق هذه الأخيرة، بمن فيها، وظهر في حالة هستيرية وهو يتلفظ بعبارات سب وشتم في حق سكان العمارة.

وسبق لساكنة إقامة “مرجان”، أن استنكرت الإفراج عن شخص هدد بتفجير عمارة سكينة بواسطة قنينة غاز، كما قام بتخريب عدادات الماء والكهرباء مهددا السكان بالتصفية الجسدية بواسطة مدية من الحجم الكبير بمعمية شقيقه، وذلك ساعات قليلة بعد توقيفه من طرف مصالح الأمن.

وعبر عدد من المتضررين عن استغرابهم لهذه الخطوة خاصة وأن المفرج عنه عمد مباشرة بعد إطلاق سراحه بحمل سيف والعودة للإقامة من أجل تحدي السكان وتهديدهم من جديد، مع الادعاء بأنه يتوفر على حماية، وأن لا أحد يستطيع الاقتراب منه ومن يفعل، سيلقى حتفه.

وكانت تعزيزات أمنية قد حضرت للمكان بعد إشعارها بعميلة التخريب التي طالت العمارة دون أن تتمكن من توقيفه بعد أن لاذ بالفرار لوجهة مجهولة، فيما تم توجيه السكان لتقديم شكاية مباشرة لوكيل الملك رغم معاينة مصالح الأمن للخسائر الفادحة التي تعرضت لها العمارة،ومطالبة القاطنين بتوفير الحماية.

ووفق شهادات عدد من المتضررين فقد تم إطلاق سراح الموقوف رغم لائحة التهم الثقيلة التي وجهها له السكان من خلال شكاية قدمت لوكيل الملك، تضمنت التخريب، والتهديد بالقتل، وإلحاق خسائر بالممتلكات العامة والخاصة، وهو القرار الذي طالب السكان بضرورة توضيح خلفياته، علما أن الأمر يتعلق بشخص معروف لدى مصالح الأمن بسلوكاته الإجرامية والعدوانية التي طالما عانى منها السكان.

وحسب إفادة عدد من المشتكين فان الموقوف كان يتمادى في تهديد وترويع القاطنين بالإقامة في كل مرة يتم فيها إطلاق سراحه لأسباب غامضة، بدعوى أنه يعاني من اضطرابات نفسية وسبق له أن كان نزيلا بمستشفى الأمراض النفسية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سُلُطات أكادير تسهّل عملية ترحيل مئات الطلبة نحو 5 أقاليم (صور)

البحث عن 60 حارس أمن بآسفي

البحث عن 100 عامل إدخال بيانات بالرباط

تابعنا على