بنحمزة: الصلاة وراء إمام عبر التلفاز تَشَدّد لا معنى له (فيديو)

23 أبريل 2020 - 11:28

قال رئيس المجلس العلمي المحلي في مدينة وجدة، مصطفى بن حمزة، إن أداة الصلاة وراء إمام عبر التلفاز، في ظل أزمة كورونا، “نوع من التشدد لا دليل عليه ولا معنى له”، موضحا “أن تصلي وحدك يكفي”.

وأضاف بنحمزة في مقطع فيديو منشور على قناته بموقع “يوتيوب”، إن “البعض الآن أصبح يحاول أن يغير مفهوم الصلاة ويصلي بإمام خارج المسجد أو عبر وسائل الاتصال”، مضيفا “هذا كله نوع من التشدد لا دليل عليه، أن تصلي وحدك يكفي”.

واسترسل المتحدث “أنت عندما تصلي مع إمام غير موجود وأنت تتابعه على وسائل الاتصال وهو ليس في مكانك، فأنت لا تتابعه متابعة دقيقة، فهذا الصوت وهذه الصوة تصلك بعد مدة بعد لحظات قليلة قد يكون ركع أوسجد”، لكن الصورة لم تظهر ذلك بعد.

واستنتج بنحمزة “إذن هناك انفصال، ومعناه أنك لست معه، وهذه ليست إمامة في الحقيقة”، وتابع “نريد أن تبقى الصلاة على ما هي عليه، فهذا الحدث (كورونا) زائل”.

وأوضح أن “الصلاة الحقيقة هي أن يذهب الناس للصلاة مع الإمام في المسجد”، لكنها معلقة بفعل حالة الطوارئ، “لا نفتح هذه الأبواب لأنها تفتح ولا تغلق، لأن هكذا سيصير الناس جماعات وكل مجموعة لا تأتلف مع أخرى، فإذا أصّلنا لهذا الأمر شرعيا فلن نرى الناس في المساجد مستقبلا مطلقا”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Abdou منذ شهرين

كلام الاستاذ الفاضل صحيح. ولاننسى أن العبادة تصح بما في النفوس والقلوب من تخشع وإيمان وتوجه تام إلى الخالق عز وجل. أما حشر الالات والتكنولوجيا في ممارسة العبادة فهذا غير مبرر تماما ولا يجد سند شرعي لجوازه.

مقالات ذات صلة

هيئة المحاماة

محامون يتضامنون مع النقيب زيان بعد الحكم بتوقيفه عن مزاولة المهنة لسنة (صور)

حقوقي يكشف “اختلالات” بمستشفى بني ملال

وزارة الداخلية

الداخلية: المسابح الفندقية مسموح بفتحها .. وغلق المطاعم ليلا إجراء لمنع تحولها لعلب ليلية (فيديو)

حرمان القيمين الدينيين من بطاقة راميد يصل إلى البرلمان

مسن يبلغ من العمر 102 سنة يهزم كورونا بأكادير

تابعنا على