الطفل زياد ينتصر على "كورونا" .. وعائلته تشكر من تعاطف مع قصته

29 أبريل 2020 - 15:06

أعلنت عمة الطفل زياد تعافيه من فيروس كورونا كوفيد 19، وذلك بعد أيام من خضوعه للرعاية الطبية، موجهة رسالة للمغاربة، باسمها واسم عائلتها، تشكرهم فيها على تعاطفهم مع قصته.

وكانت عمة الطفل زياد المصاب بكورونا، قد أكدت في تصريحات سابقة لجريدة “العمق”أن معنوياته عالية، مشيرة إلى أن الأسرة فضلت عدم مصارحته بإصابته بالفيروس، خاصة أنه يبلغ من العمر خمس سنوات فقط.

وقالت المتحدثة ذاتها أن زياد كان يقضي أغلب أوقاته بالمستشفى والفندق، وهو يتصفح الأنترنيت ويلعب بعض الألعاب على لوحته الإلكترونية ( تابلت)، و”نحاول التواصل معه عبر اتصالات فيديو طيلة اليوم”.

وكشفت عمة زياد، أن عددا من المغاربة (من داخل المغرب وخارجه) اتصلوا بالعائلة لتقديم مساعدات مالية والتكفل بعلاج الطفل” إلا اننا رفضنا ذلك، لأننا لسنا في حاجة لها وهناك عائلات تحتاجها أكثر منا خلال هذه الأزمة”، موجهة رسالة شكر “من القلب” لكل من تعاطف مع زياد ولكن من “تمنى له الشفاء”.

وكان والد الطفل المغربي زياد قد أعلن سابقا مقاضاته ناشري خبر وفاة ابنه، بعد تأثره بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأكد محامي الأسرة أشرف منصور في تصريح سابق لجريدة “العمق”، أن الأسرة شرعت في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة “ليتحمل ناشرو الخبر الزائف مسؤوليتهم”.

وكان مقطع فيديو يظهر الطفل وهو يصعد لسيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى قصد تأكيد إصابته بكوفيد 19، قد خلف موجة من التعاطف مع الطفل الذي واجه المرض بشجاعة قل نظيرها. :

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

القيمون الدينيون بمراكش يخضعون لفحوصات كورونا قبيل فتح المساجد

كورونا يتسلل إلى جسد شاب بخنيفرة ويرفع الإصابات إلى17

تقرير حقوقي يشيد بتجربة المغرب في مواجهة كورونا ويدعو إلى إحداث المجلس الأعلى للأمن

جدل أضحية عيد الأضحى.. رفيقي: ليست واجبة حتى لمن استطاع اقتناءها

كان يقوم بتثبيت مضخة مائية….صعقة كهربائية تنهي حياة أربعيني نواحي شفشاون

تابعنا على