قائد بمدينة تيفلت يعتدي على طاقم قناة الأمازيغية بالضرب والشتم (فيديو)

06 مايو 2020 - 04:25

تعرضت الصحفية سعاد وصيف، والمصور محمد بوالجيهال عن قناة الأمازيغية، الثلاثاء، لاعتداء بالضرب والسب، من طرف قائد الملحقة الثالثة بمدينة تيفلت، أثناء عملهما على تصوير روبورتاج للقناة الأمازيغية، عن تزويد الأسواق بالمواد الاستهلاكية بإقليم الخميسات، تحديدا بمدينة تيفلت، في ظل جائحة كورونا.

وأوضح فيديو توثيقي للحادث، أن القائد ومن معه، فاجأ طاقم التصوير بصراخ وشتائم ودفع، من أجل إيقاف التصوير، قائلا إنه هو من يرخص بالتصوير.

وقالت الصحافية المعتدى عليها، في تصريح لجريدة “العمق” إن “القائد المدعو عزيز، لم يتوان في الشتم والسب، بوابل من الكلام الساقط، متجاوزا حدوده، وقام بصفعي مرتين ودفعي أكثر من مرة”.

وأضافت سعاد، أن “القائد ومن معه من أعوان السلطة المدعوين بنبيل وعادل، قاما بمحاولة تكسير كاميرا التصوير، مما تسبب في إصابة المصور بجرح في يده”.

وأكدت سعاد، بأن “هذا الشطط في استعمال السلطة من طرف القائد أدى إلى توقيف مهمة التصوير”، مشيرة إلى أن انتقال طاقم القناة إلى تيفلت “أتى في إطار قرب القناة الأمازيغية من المواطن ومواكبتها لكل مستجدات وأحداث ومراحل الحجر الصحي الذي فرضته الظرفية الوبائية ببلادنا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نور منذ شهرين

أظن والله اعلم ان هناك اختلالات في فهم الحرية لدى كثير من الناس والمقياس يختلف من شخص لآخر ولكن الخطير في الأمر هو مقارنة الحرية مع مجتمعات أخرى بدون فهم المنظومتين الأساسيتين الضوابط والواجبات خارطة الطريق يلزمها وقت حتى ترتقي في الأذهان لفئة معينة من الناس لان أسلوب التواصل تغير الى درجة تجاوز صيغ المجاملة هذا الحدث يكرس العناد القائم بين السلطة و الأشخاص بدعوى ان هناك حرية الباقي لا يهم حتى وا ن نزلنا بمستوى الكلام الا اقل من مستوانا الاعتيادي يجب مراجعة الحقوق و الواجبات لكي يكون احترام متبادل للحريات البلدان التي تعرف ريادتها في مجال الحريات يقع فيها أشياء يندى لها الجبين ولكن تمررها بكوب ماء تحت درع القانون والحرية الواقعة: هادا الرجل يوءدي واجبه بتطبيق تعليمات وهذه السيدة توءدي واجبها بتطبيق توصيات كان لزامًا عليها أن تتوفر على ورقة تحمل الموافقة كما هو جاري له العمل في كثير من الدول وكان لزامًا على القناة التي تشتغل فيها ان توفر لها ظروف العمل من خلال اخد الموافقات اللازمة عوض أنت تتركها في مواجهة لا تظبط إيقاعها ليتطور الأمر ليخرج من إطار العمل الى الإطار الشخصي في هذا الحال لن يستطيع أي شخص ان يمنعها من مزاولة عملها و هكذا تجتنب التوترات على المستوى الشخصي والله اعلم

الدغوغي نورالدين منذ شهرين

قمع صحفية جريدة العمق ومن معها شطط اعز ما يطلبه عداء التغيير.. قائد متسلط لا يدرك معنىالصبر والقدرة على ضبط الأعصاب، كان عليه ان يتحلى بتلك الصفات خلال عمله وان يحل المشاكل بهدوء ورؤية وحكمة وان يناقش الخلافات مع الطاقم الصحفي لجريدة العمق بأسلوب حداثي.. ومن المفروض على القائد إتقان جميع أشكال التواصل بما فيها اللفظية والسماعية حتى يكون قائدا فعالا.. للاسف كنا نحلم حلم كبير في مغرب الحداثة ، مغرب احترام المواطنة، لكن هناك بعض رجال السلطة يحننون إلى حقبة الجمر والرصاص

بدوي منذ شهرين

اولا ،يجب التعامل مع المواطن بلباقة وفي احترام للقانون . ثانيا، على الصحفية وطاقمها ان تخضع للمساطر القانونية وان تكون ملمة بضوابط قانون الصحافة بالمغرب. ثالثا،لا يسمح لاي كان ان يركب على الازمة من اجل تحقيق مصلحة اوتغليب منطق القوة لأن هذا الاسلوب سيعيدنا الى سنوات الرصاص وينسف كل ما تحقق من انجازات على مستوى الحقوق والحريات ويهدر كل مقومات الدولة التي سعت الى المصالحة مع المواطن ونفسها . اعتقد ان الحكمة تقتضي مراعات المصلحة بدون مزايدات.

Moustafa AMRI منذ شهرين

القائد طلب من الصحفية الإدلاء برخصة التصوير و إن كانت استجابت في الحين لما تصرف بهذه الطريقة. و يبقى السؤال : هل تصرف القائد هكذا بدون سبب ؟ أبدا و يجب التحقيق في الأمر حتى يتأكد الظالم من المظلوم لأن المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ليس بلد الفوضى و العين بالعين و السن بالسن و المبادئ أظلم.

Babibbenfakih126057@gmail.com منذ شهرين

السلام عليكم راه ديما الداخلية ضد المواطن حنا فاش كيقتلوك فاش شي منظمة ملي كطعطينا تنقيط في الحرية تايكولو راه منصفوناش المغرب بلاد الحكرة و القمع

amadl71@hotmail.com منذ شهرين

لصاحب تعليق ايمن المرابطي يجب ان تعرف اولا ان القناة الامازبغية التابعة للشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة تقدم خدمة عمومية تدخل في اطار المرفق العمومي.و بالتالي فهي قناة عمومية تابعة للدولة ولا يلزمها القانون التوفر على رخصة للتصوير . اما بالنسبة لما وقع للفربق الصحفي فهو اعتداء مباشر من طرف قائد متخلف وجاهل بالقانون عوض ان يقدم المساعدة رغم انهم في غنا عنها تهجم عليهم هو و بلطجيته.اكثر من هذا اعتدى على صحافية امرأة تقوم بواجبها في الاخبار و توصيل المعلومة. للاسف ان وزاىة الداخلية ما زالت تنتج مثل هاته الحثالة من القياد ذوي العقلبات المتخلفة والمتسلطة. حتى اليوم عاد بانت ليك تمع فريق صحفي من القيام بواجبه الان سوف ترى ما بنتظرك من اعادة التربية و التاذيب.لن تسكت وزارة الداخلية على مثل هاته التصرفات التي تشين بصورة حقوق الصحافة بالمغرب.

مراد منذ شهرين

حشومة وعيب وعار عيقو بزاف فرعنو بغاو يحكمو البلاد بالعنف لا للحگرة دابا يطفاو

أمازيغ منذ شهرين

الدولة أصبحت "تدربز" و لا تختار من يمثل السلطة، مرضى نفسيين و مجرمون و ناقصي مستوى ...للي جا يوللي قايد أو شيخ بشوية ديال التدخل و التدويرة... عطيو نفسكم شوية القيمة و ختارو ناس بعقلهم و كرامتهم و بحال هاد الماركات بلاصتهم هي السجن ماشي المناصب، بحالهم علاش حتى الشعب مابقاش عاطي قيمة و لا اعتبار لرجال السلطة واخا فيهم شرفاء، لأن هاد الماركات لا تستحق الاحترام و هوما الأغلبية !

Naceur منذ شهرين

هذه علامات ما هو آت ايها الاخوان لا تستغربوا ، هذا شيء بسيط مما يهيئونه لنا في المستقبل !!

ماجد منذ شهرين

بالنسبة للسيد القائد،انسان متواضع جدا مع كافة المواطنين في الحجر الصحي،ان كانت صحفية فأين هو أسلوب الحوار،الصحفية ليست لها رخصة استثنائية للتنقل و لا لتصوير كيف يعقل أن يأدن لها بالتجوال في مدينة تيفلت ونحن و الحمد لله صفر حالة.

بدرة منذ شهرين

أنا مفهمتش كيفاش قائد يطرش المرأة حشومة عليه بزاف

أيمن المرابطي منذ شهرين

القائد يمارس مهامه والتصوير يكون برخصة مسبقة يجب الادلاء بها قبل مدة كان هناك روبرتاج للجزيرة في مدينتنا أمام عيني...،حضر الأمن والسلطة أخرج لهم الصحافي {المحترف} الترخيص فتركوه وانصرفوا ودعونا ممن يتجاهل القانون المنظم للمجال العام بغية ادعاء البطولة و البوز تصوروا معي أن يلجأ بعض الناس لتصوير روبرتاج تحريضي في تيفلت أو زحيلكة...ويبيعه لقناة العربية التي تبحث هذه الأيام عن الطعن في المغرب... ماذا سيكون الرد؟؟؟ آلاف المغاربة سيستنكرون ويلصقون التهمة {للسلطة} التي لم تمنع التصوير،فيصبح المقدم والقائد والباشا والعامل ووزارة الداخلية كلها{ما دايرة خدمتها} اللي بغا يصور يجب أن يأخذ رخصة ولو كان يعمل لفائدة دار البريهي

غير معروف منذ شهرين

اجيو تشوفو القايد ورجال الدرك فبني تجيت وشططهم في استعمال السلطة على المواطن الضعيف

محمد منذ شهرين

والله هاد القواد ضسرو مزيان.هذه قلة حياء وقلة وعي باختصاصاته وقلة فهم واعتداء شنيع على الصحافة وعلى مرأى ومسمع من الباشا !!! اننا تتساءل ما رأي وزارة الداخلية في هذه النازلة. .يريدون الحجر على كل شيء.نطالب وزارة الداخلية بالتحقيق في هذه النازلة وإنزال العقوبات التأديبية في حق القائد واعوانه مع رد الاعتبار والتعويض للصحفيين الذين اعتدي عليهما اثناء مزاولتهما لمهامهما والقانون واضح في هذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

حقوقي يكشف “اختلالات” بمستشفى بني ملال

وزارة الداخلية

الداخلية: المسابح الفندقية مسموح بفتحها .. وغلق المطاعم ليلا إجراء لمنع تحولها لعلب ليلية (فيديو)

حرمان القيمين الدينيين من بطاقة راميد يصل إلى البرلمان

مسن يبلغ من العمر 102 سنة يهزم كورونا بأكادير

وزارة أمزازي: امتحانات “الباك” مرت في أجواء جيدة ونسبة الغش تراجعت بـ%30

تابعنا على