"إشاعة" تغلق فنادق وتعرض أخرى للبيع بأكادير .. ومجلس السياحة يوضح

13 مايو 2020 - 17:30

نفى المجلس الجهوي للسياحة بأكادير سوس ماسة، الأخبار المتداولة على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، منذ ليلة أمس الثلاثاء، حول إغلاق بعض المؤسسات الفندقية، وإفلاس أخرى بأكادير ومناطق بالمغرب.

وقال المجلس في بلاغ توصلت به جريدة “العمق”، “إن هذه الشائعات، لا تعتمد علي أي أساس مهني وواقعي، والهدف منها زرع الفشل والإحباط في هذا القطاع الحيوي، لاقتصاد جهة أكادير سوس ماسة”.

ولم ينفي المجلس أن يكون قطاع السياحة يعاني من تداعيات جائحة كورونا، يقول البلاغ: “نعم السياحة تعيش أياما صعبة ليس في أكادير أو على الصعيد الوطني، بل ضربت القطاع في جميع بقاع العالم، بسبب تفشي وباء كورونا وبالتالي فالعديد من المؤسسات السياحة، تعيش مرحلة صعبة ووضعية مالية خاصة، ولكن الجميع يشتغل بجد وتفاؤل، لكي تعود الحركة لهذا القطاع بسرعة، عند انتهاء الحجر الصحي الذي هو أولوية البلاد والعباد”.

وربط المجلس عودة الحيوية للقطاع السياحي باستئناف المطارات لأنشطتها قائلا: “عجلة النشاط السياحي ستعود لا محالة عند فتح السماء للطيران، والجميع يعمل لكي تفتح جميع المؤسسات تدريجًيا بعد الحجر”.

وبخصوص الضائقة المالية التي تعيشها الوحدات السياحية، يضيف البلاغ: “هناك بعض المؤسسات كانت تعاني من ضائقة مالية قبل كورونا، وهذه طبيعة أي نشاط اقتصادي في جميع المجالات، وتعمل هذه المؤسسات في صمت لتأهيل مرافقها، أو لتغيير مسيريها من الشركات، لكي تكون مستعدة لإقلاع جديد، سيبعث روحًا جديدة ونشيطة أكثر مما كانت”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات

توفير أزيد من 118 ألف منصب شغل.. ANAPEC تستعرض حصيلتها لعام 2019

وزير الداخلية لفتيت

لفتيت: عودة مغاربة الخارج سينعش السياحة.. ويحذر من تأثير بؤر سياحية على المملكة

أحزاب ونقابات تعبر عن استعدادها لدعم مقترح قانون تأميم مصفاة سامير

بعد انفجار “بؤرة صناعية” بآسفي .. جمعية تصبير السمك تخرج عن صمتها

الحكومة تصادق على تحويل صندوق الضمان المركزي إلى شركة مساهمة

تابعنا على