"لارام" تتكبد 50 مليون درهم كخسائر يومية.. ومديرها يوجه رسالة للعاملين بها

14 مايو 2020 - 12:00

لاتزال أزمة فيروس كورونا المستجد ترخي بظلالها على الخطوط الملكية الجوية “لارام”، الأخيرة التي تتكبد 50 مليون درهم كخسائر يومية، حيث انخفضت حركة المرور بها خلال شهري مارس وأبريل بما نسبته 60 و100 في المائة على التوالي.

وفي هذا الإطار وجه عبد الحميد عدو الرئيس المدير العام للخطوط الملكية الجوية، رسالة إلى العاملين بـ”لارام”، سطر من خلالها المشاكل التي تتخبط فيها الشركة منذ ظهور فيروس كورونا وكذا الاشتغال على إعداد خطة لإنقاذها من الإفلاس.

ووفق ما نقله موقع “لوديسك”، فإن أبرز ما حملته رسالة عدو للعاملين بالشركة، هو اشتغال لارام على رفع الدين بضمان من الدولة للوفاء بالتزامات شهر يونيو المقبل.

وقال عدو في الرسالة ذاتها، إن خطة لارام تتضمن تضحيات كبيرة، لافتا إلى أنه يجب تغيير طريقة العمل ومراجعة التكاليف حتى تكون الشركة أكثر تنافسية ومرونة، “فالتعافي يتطلب خطة واضحة” وفق المتحدث.

وأبرز عدو، أن تعافي الشركة من الخسائر التي تكبدتها، سيتم مع مرور الوقت، وخلال فترة لا تقل عن 36 شهرا، للعودة إلى مستوى 2019.

وشدد المتحدث في الرسالة ذاتها، أن الطريق سيكون طويلا وبه اضطرابات، موضحا أن الدعم المادي سيكون ضروريا لاستئناف نشاط الشركة.

وكشف عدو، أن “المحادثات مع الدولة جارية منذ بداية الأزمة، ونشتغل بشكل وثيق مع عدد من أعضاء الحكومة لإعداد خطة لإنعاش الشركة التي يمكن أن تضمن استدامة أعمالها على المدى الطويل”.

وأورد، أن هناك عدة سيناريوهات موضوعة على طاولة النقاش، وسيتم التشاور مع مختلف الشركاء الاجتماعيين لوضع اللمسات الأخيرة على الخطة لما يضمن مصلحة الموظفين والشركة، و”سنسعى للحفاظ على الوظائف قدر الإمكان مع ضمان الاستدامة المالية للشركة” يقول عدو.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

العلمي: غرف التجارة والصناعة “ماشدو الطريق” إلا بمشقة الأنفس

المجلس الحكومي يناقش سبل النهوض بالسياحة في ظل الجائحة

الحكومة تدعم مكتب “الكهرماء” و”لارام” بـ7 مليار درهم لإنقاذهما من الإفلاس

“Yamed Promotion” للإنعاش العقاري تسلّم مشروعها الأول للسكن الفاخر في الدار البيضاء 

الاستقلال يقترح آلية “شيكات العطل” لتشجيع السياحة الداخلية

تابعنا على