"زيرو ورقة" .. "كورونا" تدفع وزارة الداخلية لتسريع رقمنة خدماتها

22 مايو 2020 - 18:57

دفعت التحديات التي تفرضها جائحة فيروس “كورونا” وزارة الداخلية إلى التسريع برقمنة خدماتها الموجهة للمواطنين والمقاولات، حقيقا لشعار “زيرو ورقة” الذي رفعته الوزارة.

وفي هذا الإطار، وجهت وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، عبر المديرية العامة للجماعات المحلية، دورية إلى الولاة والعمال، حول “تنفيذ وتتبع مشاريع نزع الطابع المادي لخدمات الوزارة”.

وجاء في الدورية التي اطلعت عليها جريدة “العمق”، أن التنفيذ السريع لمشاريع نزع الصبغة المادية عن الخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية أكثر إلحاحا نظرا للتحديات الرئيسية التي تفرضها جائحة “كورونا”.

وأوضح المصدر ذاته، أن برنامج رقمنة خدمات الوزارة، جزء من إستراتيجية “الحكومة الإلكترونية”، محددا 4 محاور ذات أولوية وهي رقمنة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقاولات، التدبير المالي للجماعات المحلية، تحديث الحالة المدنية، إضافة إلى إدارة البرامج والمشاريع.

ودعت دورية وزارة الداخلية، الولاة والعمال إلى ضمان استيفاء جميع شروط تحقيق الأهداف المتوقعة من هذا البرنامج، كما طالبت من المسؤولين الإقليميين تقديم أي اقتراح يمكن من تسهيل نزع الصبغة المادية عن الإجراءات الإدارية.

وشددت الدورية، على أن المديرية العامة للجماعات المحلية، تقود العديد من المبادرات والمشاريع التي تهدف الوصول إلى “صفر ورقة”، مشيرة إلى أن إزالة الطابع المادي عن الإجراءات يشكل رافعة لتحسين وصول المواطنين والمقاولات إلى الخدمات غير المادية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ابو هاجر منذ شهر

السلام عليكم على الرغم من بدأ الدولة في تطبيف الادارة الالكترونية عبر الخدمات التي تقدمها في هذا الاطار ـالا ان هذه الخدمة غير عامة ،اذلازالت مناطق محرومة من هذه الخدمة خاصة ما يتعلق بعقود الازدياد،فاقليم زاكورة غير مستفيد منها ونتساءل مامرد هذا الامر .؟؟هل المسؤول عن ذلك عمالة زاكورة ام مصالح الحالة المدنية ام الوزارة..؟؟نترقب من المسؤولين حل هذا المشكل خاصة في هذا الظرف العصيب ظنحن بحاجة الى هذه الوثائق

مقالات ذات صلة

مجلس الشرق يتدارس آفاق إعادة الدينامية للقطاعات المتضررة من كورونا

شخصيات مغربية وعربية: قانون 22.20 يتنافى مع مبادرات مقاطعة بضائع إسرائيل

العلمي: البؤر الوبائية ليس مصدرها دائما المعامل

بؤرة أسفي تعيد إلى الواجهة سؤالا كتابيا يحذر من “الكارثة” ويحرج الحكومة (فيديو)

الملك يصادق على مرسوم يمكّن المدارس الجوية الملكية من تكوين الطيارين المدنيين

تابعنا على