نقابة تدعو عامل أزيلال لإنقاذ العمال من جشع الشركات

نقابة تدعو عامل أزيلال لإنقاذ العمال من جشع الشركات

07 يونيو 2020 - 13:18

حملت نقابة عاملات وعمال الحراسة والنظافة والطبخ التابعة للجامعة الوطنية للتعليم بدمنات مسؤولية ما آلت إليها أوضاع المنضويين تحت لوائها للشركات المتعاقدة ومديرية التعليم بأزيلال ومندوبية الشغل، مشيرة إلى أنهم" يعانون من أبشع أنواع الاستغلال والتوحش والعبودية ولا تتحمل الجهات الحكومية ومؤسساتها العمومية المسؤولية في فرض إعمال عقود عمل قانونية وإنسانية".

وقالت النقابة ضمن بيان توصلت جريدة "العمق" بنسخة منه، إن عاملات الطبخ اللواتي يشتغلن مع شركة "ميرامار" التي انتهت عقدتها لم يتوصلن بأجورهن لثلاثة أشهر متتالية (يناير، فبراير، مارس 2020)، كما أن الشركة الجديدة "سيكينيتجار" المتعاقد معها قلصت أجرة العاملات لتصبح 2300 درهم شهريا عوض 2400 درهم.

وأشار بيان النقابة إلى أن عمال الحراسة لم يتم تعويضهم عن شهور يونيو، يوليوز، غشت 2018، رغم الوعود المقدمة من طرف المسؤولين، كما أتهم لم يتوصلوا بتعويضات العطلة السنوية، وعدم تعويض البعض منهم عن الإجازة بمناسبة الولادة، فضلا عن عدم تسليم شهادة الشغل للعمال.

وأوضح المصدر ذاته أن الشركة "gardum global " المتعاقد معها حاليا لم تحترم الحد الأدنى للأجور، والذي كان سببا في إلغاء الصفقة مع الشركة الأولى، مطالبا عمالة أزيلال بالتدخل العاجل باعتبارها أعلى سلطة في الإقليم والتي يفترض بها أن تكون الساهرة على أمن مواطنيها وحماية حقوقهم من "جشع شركات الريع واستهتار المديرية الإقليمية وتواطؤ مندوبية الشغل".

وختمت النقابة بيانها بإعلان استعدادها تنظيم أشكال نضالية تصعيدية سيعلن عنها في القريب من أجل انتزاع حقنا في العيش بكرامة في وطن الحقوق والحريات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أمن المحمدية يوقف مواطنا إفريقيا انتحل هويات زائفة لفتح حسابات بنكية

ارتفاع المصابين بـ”كورونا” بالمحكمة الاجتماعية بالبيضاء.. ونقابة العدل تدخل على الخط

أمن طانطان يوقف 4 أشخاص استهدفوا سرقة المنازل خلال غشت

تابعنا على