أعلن شفاءها وزير الصحة البريطاني.. مغربية تواجه

أعلن شفاءها وزير الصحة البريطاني.. مغربية تواجه "كورونا" ببسالة في أطول رحلة علاج

21 يوليو 2020 - 11:00

استطاعت فاطمة بريدل وهي مغربية مقيمة ببريطانيا وتبلغ من العمر 35 سنة، مواجهة فيروس كورونا كوفيد 19 والتعافي منه بعد رحلة علاج دامت 130 يوم.

وعبر وزير الصحة البريطاني مات هانكوك مساء الأحد الفارط عن إعجابه بصمود السيدة المغربية والتي نقلت إلى غرفة مخصصة للمتعافين، مشيرا إلى أن "قصتها دليل واضح على أنه مهما كانت هوية الشخص، فالرعاية الصحية ستكون متوفرة لك ولعائلتك".

ونقلت فاطمة المتزوجة من بريطاني للمستشفى بمدينة ساوثهابتون يوم 12 مارس 2020 وتم نقلها للعناية المركزه بعد 6 أيام لتدخل في غيبوبة استمرت شهرا ونصف، حسب ما أعلنت عنه وسائل إعلام بريطانية.

ورغم أن الأطباء أعلنوا خلو جسد فاطمة من الفيروس إلا أنها ظلت تعاني من بعض أعراضه، مما اضطرها للاستعانة بجهاز التنفس الاصطناعي لمدة تقارب 105 يوما، إلا أنها نحجت في تخطي ذلك مما جعل وسائل إعلام دولية مهتمة بقصتها.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت عدوى كوفيد 19 قد انتقلت لبريدل أثناء وجودها في المغرب وتحديدا في مدينة المحمدية والتي غادرتها في السادس من مارس الفارط (بعد 4 أيام من إعلان أول إصابة مؤكدة بالمملكة).

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سحب رخصة بناء مركب تجاري بساحة جامع الفنا يصل إلى البرلمان

القضاء البلجيكي يحجز على ممتلكات عائلة بالمغرب تقدر بالملايير

برلمانيون فرنسيون ينسحبون من جلسة عمومية احتجاجا على حجاب طالبة مغربية

تابعنا على