أمريكا تفتح تحقيقا حول الفوسفاط المستورد من المغرب وروسيا

أمريكا تفتح تحقيقا حول الفوسفاط المستورد من المغرب وروسيا

21 يوليو 2020 - 13:00

أعلنت وزارة التجارة الأمريكية، عن فتح تحقيق حول تلقي منتجي الفوسفاط في كل من المغرب وروسيا لدعم غير عادل، وذلك بعدما تقدمت شركة أمريكية تدعى "موزاييك" بالتماس في الموضوع.

ووفق بيان للوزارة، فإن التحقيق سينصب حول ما إذا كان منتجو الفوسفاط بالمغرب وروسيا، يتلقون إعانات حكومية غير عادلة، مشيرا إلى أن هناك 8 برامج دعم مزعومة بالمغرب، منها برامج القروض والضرائب، وبرامج التعويضات ومطالبة ائتمانية بالمجمع الشريف للفوسفاط، ونفس الأمر بالنسبة لروسيا، التي بها ثمانية برامج دعم تهم برامج ضريبية وبرامج قروض.

وأوضح البيان ذاته، أنه إذا توصلت وزارة التجارة الأمريكية، إلى كون واردات أمريكا من الأسمدة القادمة من المغرب وروسيا تلحق ضررا ماديا أو تهدد بإحداث أضرار مادية للصناعة الأمريكية، سيتم فرض رسوم على هذه الواردات.

وأشار إلى أنه في سنة 2019، قدر حجم الواردات من الأسمدة القادمة من المغرب في 729.4 مليون دولار، والقادمة من روسيا في 299.4 مليون دورلار.

وعلقت الوزارة في البيان ذاته، بخصوص الخطوات المقبلة، فستتخذ القرارات الأولية في 10 غشت المقبل، وإذا ثبت أن هناك دعم غير عادل فسوف يتم تمديد التحقيق لغاية 21 شتنبر المقبل، مشيرة أنه اذا قررت الوزارة بوجود دعم غير عادل فسوف يتم توجيه التعليمات للجمارك قصد بدء جمع الودائع النقدية من جميعا الشركات الأمركية التي ستستورد الاسمدة من المغرب وروسيا.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published.

مقالات ذات صلة

“سهام للتأمين” تطلق عرضا جديدا لمواكبة المقاولين الصغار

تفاقم الحالة الوبائية يدفع الحكومة إلى خفض توقعات النمو للمرة الثانية

أزمة كوفيد تخفض معاملات شركة الطرق السيارة بـ 437 مليون درهم

تابعنا على