عمال

عمال "أمانور " يحتجون بطنجة ويلوحون بإعادة السيناريو يوم "الأضحى"

24 يوليو 2020 - 09:30

جسد عمال أمانور رفقة عائلاتهم، أمس الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية طنجة احتجاجا على "تجويع 500 أسرة محرومة من أجور معيليها لأكثر من 6 أشهر ومن تعويضات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وقد عرفت الوقفة ترديد شعارات تطالب والي الجهة بالتدخل لإنصاف العمال وعائلاتهم وفرض تطبيق القانون وإعادة العمال المطرودين "تعسفا" إلى مقرات عملهم دون قيد أو شرط.

المحتجون قالوا إن الوقفة جاءت تنفيذا لقرار الجمع العام الذي عقد يوم الأحد 19 يوليوز، والذي وأكدوا خلاله "على أنهم بعد نصف سنة من الصمود والكفاح والتحدي لم تنل من عزيمتهم كل محاولات الإدارة "البائسة" للنيل من وحدتهم التي ظلت وستبقى الضمانة الرئيسية للنصر القادم لا محالة".

وقد أعلن العمال عن أسبوع للتضامن الوطني مع معركتهم بمناسبة مرور 6 أشهر على انطلاقتها تحت شعار: "صامدون وفي الساحات مناضلون ولا عيد لنا سوى عيد النصر"، من أجل التعريف بمعركتهم التي تواجه "بتعنت الإدارة" التي ترفض الاستجابة للمطلب العادل بعودة كافة المطرودين دون قيد أو شرط، وبإصرارها الممنهج على تجويعهم بتواطؤ من السلطات المحلية.

وأكد المتضررون في تصريحات متطابقة على جعلهم عيد الأضحى الذي يوافق الجمعة 31 يوليوز الجاري يوما للاحتجاج ضد التجويع والتشريد الجماعي للعمال وعائلاتهم.

يذكر أن وقفة أمس الخميس تتزامن مع اليوم الـ 185 من إضراب عمال أمانور واعتصامهم المفتوح في مقرات الشركة بكل من الرباط وطنجة وتطوان بعد إقدام الإدارة على طرد 11 عاملا من بينهم ممثلون نقابيون ومناديب للعمال.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published.

مقالات ذات صلة

بسبب كورونا .. السلطات تغلق مقر جماعة الفقيه بن صالح

من جديد .. “safran” الفرنسية تطرد عمالها المغاربة بدعوى ارتكابهم “خطأ جسيما”

رفضوا المساس بحقوقهم.. موظفو جماعة البيضاء يصعدون احتجاجهم ويضربون عن العمل

تابعنا على