فاس!

فاس!

29 يوليو 2020 - 22:59

اشتقت إليك وحلمت بك
وضاع حلمي بعد أن رأيتك
مدينة فاس
يا أملا ضاع
يا حلما فات
لطالما قلت عنك
مدينة الحلم والجمال
مدينة العشق والخيال
مدينة الحب والأمل
مدينة الصدق الذي اندثر
حلمت بلقائك بعد فراق استمر
عدت لك ورجعت بحرقة أمر
يا قصيدة أوجعتني!
يا صديقا خانني!
يا حكاية أدمتني!
يا أبا ضاع مني!
أين حينا الطفولي؟
أين عبقك الأسطوري؟
من أطفأ في التاريخ ضحكتك؟
من ضيع عبر الأيام وهجك؟
من تركك أما ثكلى؟
تبكي بحرقة على زمن ولى
تردد في غفلة وفي منأى
نشيد اليأس والألم
أسطورة الحلم والأمل
ضاع الحلم!
وبقي الأمل!.

*أستاذة باحثة بجامعة محمد الخامس.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

من أجل دخول مدرسي سليم

اختفاء طفل بطنجة

عشر مقترحات لمحاربة البيدوفيليا

مرض الانتقاد

تابعنا على