نزيف الإنتحار مستمر بشفشاون.. شاب يزهق روحه شنقا

نزيف الإنتحار مستمر بشفشاون.. شاب يزهق روحه شنقا

03 أغسطس 2020 - 10:04

بعد انتحار عشريني يوم عيد الأضحى بإقليم شفشاون، يهتز نفس الاقليم ثاني يوم العيد على واقعة انتحار أخرى، حيث أقدم شاب على وضع حد لحياته شنقا، بدوار أوزلجام بجماعة باب برد.

مصادر محلية متطابقة، أفادت بأن المنتحر شاب يبلغ من العمر26 سنة، يقيم بدوار اوزلجام التابع لجماعة باب برد ضواحي شفشاون، موضحة أنه قد جرى العثور عليه جثة هامدة معلقة بحبل بمنزل أسرته، فيما تجهل الأسباب الحقيقية التي دفعته لوضع حد لحياته بهذه الطريقة.

وقد جرى نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بشفشاون، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، في وقت باشرت فيه عناصر الدرك الملكي تحقيقا في ظروف وملابسات الواقعة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وتشهد مدن الشمال خلال السنوات الأخيرة ارتفاعا غير مسبوق في عدد حالات الانتحار، خاصة تطوان وشفشاون والمضيق والفنيدق ومرتيل، وهو ما دفع حقوقيين وجمعويين ونشطاء إلى دق ناقوس الخطر.

طبيب بمستشفى “سانية الرمل” بتطوان، كان قد أوضح في تصريح سابق لجريدة “العمق”، أن الانتحارات أصبحت ظاهرة شبه يومية، مشيرا إلى أن المستشفى يستقبل عدة حالات للانتحار بشكل مستمر.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الشاون في صدارة مقاييس التساقطات المطرية بمدن المملكة

سوق أسبوعي

مطالب بفتح السوق الأسبوعي “خميس العطاوية” بإقليم قلعة السراغنة

تنسيق نقابي يدق ناقوس الخطر ويبسط مشاكل الإدارة التربوية بخريبكة

تابعنا على