تغييرات في نمط التعليم والبنية التربوية للمؤسسات الدراسية مطلع نونبر المقبل

تغييرات في نمط التعليم والبنية التربوية للمؤسسات الدراسية مطلع نونبر المقبل

27 أكتوبر 2020 - 10:30

علمت جريدة ” العمق” من مصدر مطلع، أن مؤسسات تعليمية ستعتمد نمط التعليم الحضوري بنظام التفويج المزدوج، بدل التفويج الثلاثي الذي أقرته منذ انطلاق الموسم الدراسي الجديد.

وأوضح مصدر تربوي، أن جل المؤسسات التعليمية تعتمد التفويج المزدوج، بما ينسجم والتوجيهات التربوية والديداكتيكية الرسمية، فيما ستغير مؤسسات أخرى من نمط اشتغالها، بالاعتماد إلى النظام المزدوج بدل الثلاثي، مع مراعاة شروط البروتوكول الصحي، والتدابير الوقائية اللازمة.

وينتظر أن تغير مؤسسات بعينها البنية التربوية، لتكييفها مع الوضع التربوي الجاري به العمل بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، بالنظر إلى كون التفويج الثنائي، يضيف المصدر، يسعف في مواكبة العملية التعليمية التعلمية، ويجعل المتعلمين يسايرون حصصهم التعليمية وفق نظام التناوب.

اعتماد نظام التناوب المزدوج سبقه اعتماد نظام تفويج رباعي، ثم تحوّل إلى نظام تفويج ثلاثي، قبل أن يستقر القرار البيداغوجي، بتنسيق مع السلطات المختصة في ضوء حالة كورونا، على اعتماد نظام التفويج المزدوج.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الثلوج

لجان اليقظة المحلية تتحرك لمواجهة آثار موجة البرد القارس في 15 إقليما

21 عاما من تجارة الفخار.. زوجة فخار بآسفي: أحيي المرأة التي تساعد زوجها (فيديو)

سلطات تاونات تمدد قرار إغلاق المقاهي والمحلات التجارية

تابعنا على